عزم الشباب

ساريٍٍ ٍ والليالي ما تعرَفْ الأمانْ

والدروب القصايدْ منْ ظنونْ وضنا

وأخويايْ المراجلْ والطِّموحْ الحصانْ

أسرجْ الرِّيحْ وآنا عارفٍ منْ أنا

طَفجْ وأقبضْ عنانهْ ولوُ رخيتْ العنانْ

طارْ فوقْ المِجَرَّهْ وإختِفىَ في السِّنا

مرحبا يا شبابٍ يكسبونْ الرِّهانْ

يا أملنا المِرَجَّا وللوطنْ ذخرنا

كنتْ بأوَّلْ شبابي مثلكمْ وإستبانْ

حلمْ يا ما حلمتهْ كلْ يومْ ودَنا

سنِّكمْ يومْ عمري بعدْ عشرْ وثمانْ

وقتْ عِشتهْ وشفتهْ متعبْ وممحنا

ودِّي أنِّي أخبِّرْ كيفْ كانْ الزمانْ

بالصَّعايبْ لأهلنا دومْ يتلَوِّنا

ماعرفوها السهالهْ ولا إعرفوا الإطمنانْ

غيرْ شِدِّهْ وحدِّهْ وإنتظارْ وعنا

البدو في شظافهْ وفي عِسِرْ وإمتحانْ

والبَحَرْ عيشةْ أهلهْ في الشِّقا والضَّنا

واللِّي الغوصْ مَدَّوْا ما عليهم ضمانْ

في غبيبْ ومهالكْ حَلْ فيها الفَنا

وعقبْ وقتْ الشِّدايدْ موسمْ الخيرْ حانْ

وصارتْ الدَّارْ جنِّهْ طابْ فيها الجنا

ظَلِّلتنا السَّعادهْ بعدْ جورْ الزِّمانْ

وإتِّحَـدنا وصـرنا دولـةٍ كـلـنـا

وقتكمْ في ربيعٍ ياشبابْ وأمانْ

ماعرفتوا عنانا ولا تعبْ كَدِّنا

إحفظوا الدَّرسْ عَنَّا بالِّذي قَبلْ كانْ

وبالعملْ والإرادهْ ترفعونْ البِنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات