الفرحة فرحتان في رأس الخيمة بعد قرار الزيادات الاتحادية

عبر أهالي رأس الخيمة عن فرحتهم العارمة بعد قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بزيادة رواتب موظفي المؤسسات الاتحادية في كل الإمارات ، بنسب تصل في بعضها إلى 100% ، وعبر مواطنو إمارة رأس الخيمة عن سعادتهم الكبيرة وفرحتهم التي أصبحت فرحتين مع هذه الأخبار الطيبة التي تتزامن مع احتفالات وفرحة حقيقية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وشكر سعيد عسكر النعيمي مدير مكتب العمل في إمارة رأس الخيمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على مبادرته الكريمة مؤكدا أنها ليست بغريبة على سموه، فهو القائد الحكيم المتواصل مع شعبه، القارئ لاحتياجاتهم الآنية والمستقبلية، الحريص على تلبية مطالبهم وإرضاء طموحهم إيمانا من سموه بأن التنمية الحقيقة لا تأتي إلا بإعداد الإنسان، ما يتطلب توفير احتياجات إعداد الإنسان عبر دعمه ماديا لتوفير كل مستلزماته واحتياجاته في ظل موجة الغلاء المنتشرة في الدولة وأضاف عسكر إن هذا القرار سوف يعزز من حب المواطنين ويزيد من ولائهم لدولتهم وإيمانهم بأهمية الاتحاد لأنه السبب الرئيسي في كل الخير والأمن والأمان والسلام والمحبة التي يعايشها الإنسان في دولة الإمارات، تحت ظل قيادة محبة ومؤمنة بأهمية الإنسان وتقوم بأداء واجباتها على أكمل وجه ممكن في كل المجالات الداخلية والخارجية.

دعم المواطن

وشكر حسين جابر نائب مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حاكم دولة الإمارات على مبادرته الكريمة التي جاءت لتترجم إيمان القيادة الرشيدة بضرورة وضع احتياجات المواطنين على رأس أولويات الدولة، و تسخير جميع الإمكانيات والطاقات لتوفير احتياجات المواطن والإرتقاء بالخدمات الأساسية وضمان قدرتها على توفير وتعزيز مقومات الحياة الكريمة للأسرة الإماراتية.

أما عبد الله جكة المنصوري نائب مدير مكتب العمل في رأس الخيمة ، فقد بين ان القيادة الحكيمة في الدولة ، دائما ما تقدم ما يؤكد حبها وحرصها على المواطن في دولة الإمارات إيمانا منها بأنه هو الأساس الحقيقي للتطور والتنمية التي ترغب الدولة في تحقيقها في مختلف الأصعدة.

وأشار عبدالله أن تركيز القيادة على بعض الفئات في الزيادات أكثر من غيرها، هو قراءة حقيقية ودليل على إدراك ووعي القيادة بطبيعة احتياجات كل مهنة، والمصاعب التي تواجههم في ظل الغلاء الشديد الذي تعايشه الدولة، مضيفا أن حرص القيادة على التواصل مع المواطنين في الدولة للتعرف على احتياجاتهم هو أمر نراه مترجما من خلال مثل هذه القرارات التي تمس الحياة اليومية للمواطنين.

مراقبة الأسعار

وقالت مريم عبد الله سعيد الشحي رئيسة مفوضية مرشدات رأس الخيمة ، إن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تأتي لتحقق التلاحم الوطني المنشود في دولة الإمارات العربية المتحدة بدأت مع زايد الخير واستمرت مع خليفة العطاء، وهي ترجمة واضحة لحرص القيادة على أن تلبية احتياجات المواطنين ما أن تصل إلى مسامعها، مبينه ثقتها الكبيرة برغبة وحرص قيادة دولة الإمارات متمثلة برئيس الدولة ونائبه الأمين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تعزيز احتياجات المواطنين الذين يكنون الحب والولاء لدولتهم ولا يرغبون لها إلا أن تكون في مصاف الدول المتقدمة والآمنة.

رد الجميل

وذكرت موزة الغناة مديرة مدرسة الرؤية للتعليم الثانوي في رأس الخيمة، أن فرحة الزيادات كانت كبيرة لكل المواطنين ، أما الكوادر التعليمية فقد كانت فرحتها اكبر لأنها قد تميزت في قرار رئيس الدولة ، وهو أمر تطالبه هذه الكوادر منذ سنوات لما تبذله من مجهودات كبيرة لرفد الدولة بما تحتاجه من الكوادر البشرية المحصنة بالعلم والمتسلحة بالمهارات المختلفة نتيجة جهد قياسي تقوم به هذه الفئة من المجتمع رغم الصعاب وقلة العوائد مقارنة بغيرها من الفئات العاملة في المجتمع.

شكر ومحبة

وقدم صالح عليون نائب مدير مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في رأس الخيمة، عظيم شكره ومحبته للقيادة العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تثبت كل يوم أنها الحضن المحب والأمين للمواطنين ، فما مبادرة زيادة الرواتب إلا حلقة في سلسلة مبادرات تدعم المواطن وتدعم احتياجاته المختلفة وهذا إن دل على شيء فعلى الاهتمام الكبير الذي تغدقه القيادة على المواطن الذي تضعه في أولى اهتماماتها لأنه هو الساعد الذي من خلاله يرتقي وينمو الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات