ولي عهد الشارقة : دولتنا تسعى لتحقيق الرفاهية للفرد وتحسين وضعه وبناء مستقبله

قال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة إن دولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لحكامها تشهد المزيد من المنجزات التنموية في مختلف القطاعات والمجالات بمناحي الحياة كافة من أجل تحقيق الرفاهية للفرد وتنمية وتحسين وضعه وبناء مستقبله.

جاء ذلك في كلمة إلى مجلة "درع الوطن" بمناسبة اليوم الوطني الأربعين هنأ سموه فيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله - وإخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بمناسبة العيد الأربعين لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد سموه في تصريح له بهذه المناسبة أن الثاني من ديسمبر من كل عام يحمل معه مناسبة تاريخية غالية وذكرى وطنية عزيزة -على قلوب الجميع - ببناء اتحاد دولة الإمارات على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- الذي أرسى قواعد هذا الاتحاد وألف بين القلوب ووحد بين الصفوف وبنى لنا دولة عصرية لها مكانتها بين دول العالم، هذا الاتحاد الذي أصبحنا نعيش في كنفه وتحت ظله على مدى 40 عاماً وسط أمن وأمان وتنمية واستقرار.

وأضاف سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.. ويستمر ذلك الاتحاد وتتواصل عطاءاته وإنجازاته تحت قيادة رشيدة حكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات «حفظه الله» الذي سخر كل طاقات الدولة ومواردها لخدمة الشعب والمجتمع.

وخلال الأربعين عاماًً لم تقتصر عطاءات ومنجزات الدولة ضمن نطاقها الحدودي بل امتدت إلى أبعد من ذلك إيماناً منها بواجبها ودورها تجاه كافة شعوب العالم التي تربطنا بهم أخوة في الإنسانية وما كان يتحقق ذلك لدولة الإمارات إلا بفضل من الله عز وجل في المقام الأول ومن ثم بفضل الرؤى السديدة والمبادرات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة.

وقال سموه أرجو من الله العلي القدير أن يحفظ لنا دولتنا قيادةً وشعباً ويديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يحقق لنا غاياتنا في المحافظة على مكتسبات هذا الاتحاد.

كما هنأ سموه إخوانه أصحاب السمو الشيوخ الحكام وأولياء العهود ونواب الحكام وشعب دولة الإمارات قاطبة بهذه المناسبة السعيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات