مكرمات رئيس الدولة لشعبه جاءت في وقتها

أجمعت مصادر وفعاليات اقتصادية في إمارة الشارقة على المردود الايجابي الذي سيكون له اثر كبير في مجتمع دولة الامارات سواء اجتماعيا أو اقتصاديا كانعكاس طبيعي لحزمة القرارات التي اصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والتي تصب في مصلحة الوطن والمواطن.

وقال احمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وإخوانه حكام الإمارات عودونا دائماً أنهم يشعرون بما يشعر به المواطنون ولذلك تكون مبادرات الخير دائما تصب في مصلحة المواطن، ومن هنا تأتي أهمية القرارات التي أصدرها صاحب السمو رئيس الدولة ومنها توزيع أراضٍ وزيادة الرواتب ثم منح الجنسية لأبناء المواطنات المتزوجات من أجانب.

ومن جانبه أشاد جمال الجسمي مدير عام معهد الامارات للدراسات المالية والمصرفية بقرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وقال: انها جاءت في وقتها وزمانها وهو ما يعبر عن حرص القيادة على توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن بل والمقيمين على أرض الإمارات، وأكد ان توزيع أراض على المواطنين وزيادة الرواتب ومنح الجنسية لأبناء المواطنات المتزوجات من أجانب هي قرارات تحمل أبعاداً اجتماعية واقتصادية متعددة تساهم في حفظ استقرار الأسر وتحافظ على مستوى المعيشة المتميز الذي وفرته الدولة لأبنائها وكل المقيمين على أرضها.

وأكد الجسمي ان هذه القرارات ادخلت السعادة على القلوب ونحن نحتفل بالعيد الوطني للدولة تحت شعار روح الاتحاد وهي فعلا قرارات تعبر عن هذا الشعار وهي امتداد لنهج مؤسس الاتحاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

 

قرارات عظيمة

 

قال جمال سعيد بوزنجال رئيس قسم الاتصال المؤسسي في غرفة تجارة وصناعة الشارقة: لقد عودتنا القيادة الحكيمة على مثل هذه القرارات التي تخدم الوطن والمواطن وتعود بالنفع على الجميع مواطنين ووافدين، ولا شك ان النهضة التي تعيشها الدولة تعود الى القرارات العظيمة التي تصدرها قيادة دولة الامارات. ولفت بوزنجال الى ان حزمة القرارات التي أصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وعلى رأسها منح ابناء الاماراتيات المتزوجات من اجانب الجنسية الاماراتية حل مشكلة كانت تؤرق عددا من الأسر، كما ان رفع رواتب الموظفين الاتحاديين وزيادتها من شأنه ان ينعش الحياة الاقتصادية ويزيد الانفاق وهو ما سيؤثر ايجابا على اسواق التجزئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات