العويس : قرار خليفة يجسد حقيقة روح الاتحاد

أشاد معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وزير الصحة بالإنابة بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بزيادة رواتب موظفي الحكومة الاتحادية والتي شملت كوادر وزارة الصحة .

وقال إن هذا القرار السامي من صاحب السمو رئيس الدولة يجسد حقيقة روح الاتحاد التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ بداية قيام الاتحاد.

وأضاف معاليه أن هذا القرار يأتي في مناسبة عزيزة وغالية على قلوب الجميع وهي الاحتفال باليوم الوطني الأربعين للدولة لتضفي على هذه الاحتفالات البهجة الكبرى والسعادة الغامرة، مؤكداً أنها ستكون حافزاً لمزيد من العطاء وبذل الجهد والتفاني والإسهام الحقيقي في استمرار مسيرة النهضة والتقدم.

وجاء ذلك عقب حضور معاليه الاحتفال الكبير الذي أقامته وزارة الصحة بمناسبة اليوم الوطني أمام مقر ديوانها في دبي وحضره قيادات الوزارة والكوادر الطبية والفنية والإدارية من العاملين في ديوان الوزارة والمناطق الطبية.

وقال معاليه إن الاحتفال باليوم الوطني هذا العام تميز كثيراً كونه يصادف مرور 40 سنة على قيام اتحاد إماراتنا المبارك، مشيراً إلى الاحتفالات بهذه المناسبة الوطنية إنما تعبر عن روح الانتماء والولاء للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأضاف أن مرور 40 سنة زاخرة بالعمل المخلص البناء أثمرت ما نراه اليوم من علامات مضيئة ونموذج مشرف للاتحاد وقوته، كما أنها تؤكد الإخلاص وعظمته والإيمان وقدرته على تخطي الصعاب، لافتاً إلى أن الإمارات اجتازت مراحل جادة وصولًا إلى الريادة والسبق حتى أصبحت يشار إليها بالبنان في مختلف المحافل الدولية وفي معظم المجالات.

وقال إنها مناسبة وطنية غالية وعظيمة نجدد فيها العهد والولاء للقيادة الرشيدة وللمجتمع بكافة فئاته من مواطنين ومقيمين على أرضنا الطيبة من أجل العمل على تحقيق الصحة والسلامة للفرد والمجتمع.

ولفت إلى أن ما وصلت إليه الدولة الآن أنما هو امتداد عملي لقناعة القائد والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالبذل والعطاء والتأكيد على أن الإنسان هو محور التنمية ومحركها، مؤكداً أن صحة الإنسان وسلامته الجسدية والعقلية تعد هدفاً راسخاً للحكومة الاتحادية.

ودعا معاليه كل فرد في وزارة الصحة لمزيد من الإسهام والقيام بالدور الفاعل في مسيرة النهضة والتقدم التي تخطوها الدولة بثبات وثقة نحو مزيد من التطوير والريادة مجدداً الدعوة لمزيد من التعاون المخلص البناء والعمل بروح الفريق وتكاتف كافة الجهود لتحقيق متطلبات المجتمع من الرعاية الصحية والارتقاء بهذا القطاع الحيوي الهام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات