فعاليات اقتصادية تشيد بمضامين قرارات سموه في توسيع رقعة رفاهية المواطن

سخاء خليفة يُعظّم روح الاتحاد والانتماء إلى الوطن

رحب رؤساء دوائر وشركات تطوير عقارية وطنية في دبي بحزمة القرارات المهمة التي أصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، ووصفوها بأنها سخاء يعزز روح الاتحاد والانتماء للوطن.

واضافوا في تصريحات لـ(البيان) بأن مضامين قرارات سموه تنطلق من دوافع وطنية خالصة وحرص على ترسيخ رفاهية الوطن والمواطن وتمكينه من العيش الرغيد وحماية كرامته برعاية أبوية مباشرة من القيادة. وعدّوا قرارات صاحب السمو بشرى خير جديدة لكل أبناء الوطن كونها تعالج قضايا دقيقة بروح وطنية عالية وكرم لا يليق بغير قيادة هذا البلد العزيز التي لا تبخل لا بالغالي ولا بالنفيس من أجل راحة أبنائها المواطنين. وأثنى الدكتور أحمد سيف بالحصا رئيس جمعية المقاولين بالدولة على قرارات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، واصفاً إياها بالمكارم السخية والنوعية.

وأشار إلى أن قرارات صاحب السمو دليل آخر ناصع على رغبة مكنونة وعميقة وحكيمة في اطار تذليل أي تحديات قد تنشأ بوجه إحتياجات أبناء الوطن فضلاً عن التعامل معها بكل جدية وكرم وسخاء.

ومن جهته وصف سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة اراضي وأملاك دبي قرارات صاحب السمو رئيس الدولة بالكريمة واصفاً إياها بأنها ترسم صورة حقيقية لقرب خليفة من أبنائه وتلبية إحتياجاتهم لتتجلى تلك العلاقة في صورة أكبر من صور التلاحم الوطني.

وثمن بن مجرن قرارات صاحب السمو رئيس الدولة وعدّها بشرى خير جديدة لكل أبناء الوطن كونها تعالج قضايا دقيقة بروح وطنية عالية وكرم لا يليق بغير قيادة هذا البلد العزيز.

وعبر هشام عبدالله القاسم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي العقارية ومجموعتها التابعة وصل لإدارة الأصول عن سروره العميق بقرارات صاحب السمو رئيس الدولة وقال بأن قيادتنا المخلصة لا تبخل لا بالغالي ولا بالنفيس من أجل راحة أبنائها المواطنين إنطلاقاً من حرصها على توفير مستلزمات الحياة لهم وبما يتلائم مع تطلعاتها السامية الساعية للإرتقاء بأسلوب حياة المواطنين ومراتب الوطن إلى أعلى ما يمكن أن تحققه البشرية من رقي وتطور.

وأكد القاسم بأن قيادتنا الحكيمة عودتنا على تفاعلها النوعي والايجابي مع متطلبات الإرتقاء بحياة أبنائها وسرعة اتخاذ القرارات الحكيمة في وقتها المناسب التي تؤكد بالدرجة الأولى على حفظ أمن وأمان الناس وضمان الصالح العام.

وثمن رئيس مجلس إدارة نخيل علي راشد لوتاه قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،حفظه الله، وقال بأن مضامين حزمة قرارات سموه لم تكن مفاجأة لأنها صادرة عن خير خلف لخير سلف وما تلك القرارات الكريمة وما سبقها وما سيليها إلا صورة ناصعة ومشرقة وإمتدادا رائدا لمسيرة كرم وسخاء إعتاد عليها أبناء الإمارات وشعبها المحب لقيادته والوفي لحكامه.

معيشة رغيدة

أما احمد المطروشي رئيس مجموعة دبي العقارية التي تضم غالبية شركات التطوير العقاري في عضويتها فقد أثنى على قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،حفظه الله، وقال بأن قيادة الدولة ثرية بحب مواطنيها وقرارت سموه تجسد بقوة صور التلاحم الوطني النونعي بين القائد وأبناء شعبه.

وأشار المطروشي إلى أن قرارات صاحب السمو ومكارمه السخية تجسد مضي قيادتنا الرشيدة قدماً في تطبيق كل ما من شأنه تطوير وتنمية وسائل الوطن والمواطن لتأمين الحياة الحرة الكريمة والمعيشة الرغيدة.

وعبر المطروشي عن ثقته المطلقة بأن تؤتي الرعاية الأبوية الكريمة من لدن رئيس الدولة بكل الخير والرفاهية وتسهم بقوة في تحقيق الرقي لأبناء شعبنا وتطوير اقتصاد يقوم على ركائز متينة تعمل على خلق استثمارات محلية تحقق النجاح على المدى البعيد.

سخاء أبوي

ومن جهته رحب خالد المالك الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي للعقارات العضو بدبي القابضة بقرارات صاحب السمو واصفاً إياها بأنها من والد كريم لأبناء بررة وقال بأن مكارم صاحب السمو أظهرت مدى إصرار وإهتمام صاحب السمو في التعامل مع التحديات المرتبطة بحياة أبنائه في مختلف ربوع الوطن أيا كانت ومهما بلغت صعوبتها من دون تأجيل لطموحات القيادة في توفير كل أشكال الرفاهية والعيش الكريم لأبنائها). وقال محمد مصبح النعيمي الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات موارد للتمويل، إن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ، بزيادة الرواتب هو قرار من قيادة حكيمة ، تحرص دائما على راحة أبناء شعبها. وأعربت رحاب لوتاه العضو المنتدب لشركة أي أف أس ، نائب رئيس منتدى رواد الأعمال بدبي عن سعادتها بقرار زيادة رواتب الموظفين بالدولة ، مؤكدة أن المكرمة والمكارم العديدة التي واكبت تلك الزيادة تعكس مدى حرص القيادة السياسية على توفير سبل الحياة الكريمة لأبناء الوطن بما يسهم في زيادة عطائهم وخدمة بلدهم. وأشارت إلى أن مكرمات وقرارات زيادة الرواتب تؤكد أن أبناء الوطن متساوون ، كما أن غير المواطنين لهم أيضا نصيب من المكرمة ، مما يعكس مدى اهتمام الحكومة بتحسين أوضاع كل المقيمين على أرضها لتحقيق عدالة اجتماعية تعكس بصدق التناغم الحضاري بين كل سكان الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات