مسؤولون في الدولة: آفاق تعزز مسيرة التنمية

صورة

أكد مسؤولون في دوائر اقتصادية في عجمان أن إطلاق «مسبار الأمل» يأتي ترجمة لطموحات القيادة الرشيدة في الدولة لجعل الإمارات دائماً في مصاف الدول المتقدمة في جميع المجالات، وتفتح آفاقاً جديدة لتعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية.وقال محمود خليل الهاشمي المدير التنفيذي لمدينة عجمان الإعلامية الحرة، إن رحلة مسبار الأمل تشكل نصراً جديداً للدولة في مجال تطوير التكنولوجيا وتقنية المعلومات الأمر الذي يعزز اقتصاد المعرفة ويفتح آفاقاً جديدة للمستثمرين للدخول في مجالات جديدة تسهم في توفير الحياة الكريمة للبشرية.

واكد أن اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة جعل الإمارات بيئة استثمارية خصبة من خلال التشريعات والأنظمة وتقديم الخدمات المواكبة للتطور التقني الراهن.

وأكد عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان أن «مسبار الأمل» هو نتاج ومنجز تاريخي لطموح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وشغف قيادة رشيدة وشعب يتطلع بهمة وعزيمة إلى التقدم والازدهار في شتى ميادين الحياة، مؤكداً أن الدولة قادرة برؤية قيادتها وسواعد أبنائها على تحقيق تطلعاتها وتنفيذها على أرض الواقع.

منجزات

فالمشروع العالمي والتاريخي فخر لكافة الدول العربية والإسلامية في تأكيد أن العلوم والفضاء والتكنولوجيا أصبحت أحد التوجهات والقطاعات الرئيسية التي توليها الإمارات أهمية قصوى عاماً بعد عام لتتزايد منجزات الدولة في هذا القطاع الهام. وأشار إلى الأهمية العلمية في استكشاف كوكب المريخ وغلافه الجوي والتركيبة البيئية لتشارك دولة الإمارات إلى جانب الدول المتقدمة في صناعة القطاع واستشراف مستقبله.

ومن جهته، أكد علي عيسى النعيمي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، أن المسبار يشكل ملحمة وطنية في مسيرة الإمارات الحافلة بالإنجازات، وتأكيد على عزيمة قيادتنا الرشيدة وإصرارها على ترسيخ مكانة الدولة الريادية بين الدول المتقدمة ووضع تصور جديد للدولة في الخمسين عاماً المقبلة، مشيراً إلى تطلعات القيادة الرشيدة دائماً إلى الوصول إلى المركز الأول وتعزيز التطور في كافة الميادين ولا سيما ميدان المعرفة والتكنولوجيا وتسخيرها في خدمة الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات