فاروق الباز: رؤية محمد بن راشد أثمرت متخصصين في تكنولوجيا الفضاء

أكد فاروق الباز، عالم الفضاء والجيولوجيا في وكالة «ناسا»، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قائد فذ ذو رؤية ثاقبة. وقال فاروق الباز في تغريدة على «تويتر» إنه عندما أسس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مركز الفضاء في دبي لم يكن هناك أخصائي واحد في الدولة يشهد له العالم.

لكن الرؤية الثاقبة أثبتت أن الدولة الحديثة العهد يمكنها أن تخرّج من المتخصصين في علوم وتكنولوجيا الفضاء للقيام بمهمة صعبة من الألف إلى الياء. هكذا يفعل القائد الفذ ذو رؤية وعزم.

وقال الباز، وهو أيضاً رئيس مركز الاستشعار عن بُعد بجامعة بوسطن، إن يوم إطلاق «مسبار الأمل» الذي صُنع بأيدٍ إماراتية عربية سيبقى محفوراً في التاريخ، كونه أول مسبار فضائي يحمل اسم العرب وصنع بأيديهم، وسيرسم صورة واضحة وشاملة عن طبقات الغلاف الجوي للمريخ، وسيقدم معلومات يتم كشفها للمرة الأولى عنه، وستكون بمثابة وثيقة ومادة علمية يتم تحليلها والخروج بنتائج تجيب عن العديد من الاستفسارات التي شغلت تفكير العالم طوال عقود.

وأوضح أن مسبار الأمل يعتبر مفخرةً لكل الشعوب العربية، وترسيخاً لمكانة الإمارات العالمية، من خلال مواصلة جهودها المستمرة لتحقيق الريادة في مختلف المجالات والقطاعات ومنها الفضاء، ولذلك يدعم «مسبار الأمل» الدولة كونها شريكاً استراتيجياً عالمياً في هذا المجال، بما لديها من تاريخ حافل بالتنمية والابتكار والتعاون الدولي، ومما يعزز مهمة المسبار الذي انطلق لأغراض علمية وليست تجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات