سعيد الطاير لـــ« البيان »:

17.5 مليون ساعة عمل آمنة في مجمع «محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن الهيئة تلتزم بسياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة، التي تضمن التطبيق الفعال والناجح لأنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة في عملياتها وأنشطتها، انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه المجتمع، التي لا تقتصر على توفير الكهرباء والمياه، وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة والتوافرية، وإنما تتضمن تطبيق أفضل ممارسات معايير الصحة والسلامة واستدامة الموارد.

وكشف، في حوار مع «البيان»، عن أنه لم يتم تسجيل أية إصابات بشرية، منذ بدء مراحل مشروع مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، وتم تنفيذ أكثر من 17 مليوناً و500 ألف ساعة عمل بلا إصابات حتى نهاية مايو الماضي.

كم يبلغ عدد ساعات العمل دون تسجيل إصابات في المجمّع منذ انطلاق العمل به حتى الآن؟

على غرار جميع مشروعاتنا، نعمل على إنجاز جميع مراحل مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وفق أعلى المعايير العالمية وباستخدام أحدث التقنيات المعتمدة، وبلغ عدد ساعات العمل الآمنة في المرحلة الأولى من المجمع مليوناً و500 ألف ساعة عمل آمنة، وفي المرحلة الثانية بلغ مليوناً و500 ألف ساعة عمل آمنة؛ وفي المرحلة الثالثة 11 مليون ساعة عمل آمنة، فيما بلغ عدد ساعات العمل الآمنة للمرحلة الرابعة، حتى نهاية مايو 2020، أكثر من 3 ملايين و500 ألف ساعة عمل آمنة دون تسجيل إصابات.

ضوابط

وكان لاتباع الهيئة مجموعة من التوجيهات والضوابط المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة والمتوافقة مع أعلى المعايير العالمية ومعايير دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً مهماً في تحقيق هذه النتائج، إلى جانب الإشراف المتواصل، والمستمر لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة على جميع العمليات، حيث خصص فريقاً لكل مشروع، لضمان تحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة في بيئة العمل.

نموذج يحتذى

كيف ترى النموذج الذي قدمته الإمارات بصفة عامة ودبي بصفة خاصة في مواجهة «كورونا» ؟

بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة، برهنت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها دائماً سباقة ومستعدة للتعامل مع مختلف التغيرات والتطورات، ويتجلى ذلك في تعامل الدولة مع جائحة فيروس «كورونا» المستجد، حيث قدمت نموذجاً يحتذى في التعامل مع الطوارئ والأزمات بكفاءة واقتدار. وبدأنا نرى مؤشرات التعافي الاقتصادي مع العودة التدريجية للأنشطة الاقتصادية، الأمر الذي يؤكد المرونة، التي يتمتع بها النظام الاقتصادي في دبي والدولة بشكل عام، وقدرته على مواكبة جميع التغيرات والتطورات والعمل بكفاءة تامة في مختلف الظروف.

قدرة إنتاجية

كم تبلغ القدرة الإنتاجية الحالية للهيئة في قطاع الكهرباء؟

تبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية لهيئة كهرباء ومياه دبي حالياً 11700 ميغاوات من الكهرباء، منها 1013 ميغاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وتبلغ إجمالي قدرة المشروعات قيد التنفيذ في المجمع 1850 ميغاوات بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030. ويعد المجمع أكبر مشروع استراتيجي للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم».

ما هي مراحل مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية منذ انطلاقه حتى الآن؟

تم تشغيل المرحلة الأولى من المجمع بقدرة 13 ميغاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية في عام 2013. وتم تدشين المرحلة الثانية بقدرة 200 ميغاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية في عام 2017. وتبلغ قدرة المرحلة الثالثة 800 ميغاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية، وتعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تستخدم نظام التتبع الشمسي أحادي المحور لزيادة إنتاجية الطاقة، إضافة إلى تقنيات مبتكرة أخرى تشمل تنظيف الألواح الشمسية باستخدام الروبوتات، بما يرفع كفاءتها».

مشروع استثماري

وتُعد المرحلة الرابعة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروع استثماري في موقع واحد على مستوى العالم، يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركّزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية، وفق نظام المنتج المستقل، بقدرة تصل إلى 950 ميغاوات وباستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم، وفق نظام المنتج المُستقِل. وستعتمد هذه المرحلة على الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميغاوات باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة 600 ميغاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميغاوات، والطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميغاوات. وعند اكتمال المشروع، سيكون من أكبر مشروعات تخزين الطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة. وفي شهر يونيو 2020، شهدت دبي إنجازاً جديداً في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، ضمن هذه المرحلة برفع وتركيب المُستقبِل الشمسي على أعلى برج شمسي في العالم، يصل ارتفاعه إلى 262.44 متراً.

وتابع العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «وقعنا مؤخراً، مع الائتلاف الذي تقوده شركة أكوا باور السعودية ومؤسسة الخليج للاستثمار، اتفاقية شراء الطاقة لمدة 25 عاماً للمرحلة الخامسة من المجمع بقدرة 900 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، وفق نظام المنتج المستقل. وسيتم تشغيل المرحلة الخامسة على مراحل بدءاً من الربع الثالث من عام 2021. وحققت الهيئة إنجازاً عالمياً بحصولها على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 1.6953 سنت أمريكي للكيلووات ساعة لهذه المرحلة».

توعية

ما خطة هيئة كهرباء ومياه دبي في السلامة المهنية وتحقيق صفر إصابات في العمل؟

تمتثل هيئة كهرباء ومياه دبي لجميع المتطلبات التشريعية المتعلقة بنشر الوعي والحيلولة دون وقوع الإصابات والحوادث، ومراعاة متطلبات الجودة والصحة والسلامة والبيئة في جميع مراحل التصميم والإنشاء والتشغيل وأعمال الصيانة، إضافة إلى تصميم وقياس أداء أنظمة الجودة والصحة والسلامة والبيئة. ونعمل على نشر الوعي حول قضايا الصحة والسلامة بين جميع المعنيين، عبر إطلاق البرامج والمبادرات والتوجيهات والإرشادات والكتيبات الفنية ذات الصلة. وتتبنى الهيئة أعلى معايير الصحة والسلامة، في إطار جهودها لدعم أحد أهم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، من خلال الإسهام في توفير بيئات العمل الآمنة لجميع العمال بحلول عام 2030.

خطة عمل

هل وضعت الهيئة خطة عمل لضمان استمرارية الأعمال الميدانية خلال فترة «كورونا» ؟

خلال فترة التعقيم الوطني للحد من انتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وضعت هيئة كهرباء ومياه دبي خطة عمل متكاملة، لضمان استمرارية الأعمال الميدانية في محطات إنتاج الطاقة ووحدات تحلية المياه مع ضمان استمرارية أعمال التشغيل والصيانة وإجراء التحاليل المخبرية وغيرها من الأمور الحيوية الضرورية لاستمرارية تقديم خدمات الكهرباء والمياه لجميع المتعاملين. وتضمنت الخطة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة، بما في ذلك الاتفاق مع جهات صحية متخصصة لإجراء الفحوصات الخاصة بفيروس (كوفيد 19) وتخصيص مناطق وغرف خاصة للعزل في مرافق الهيئة في حال ظهور أي عوارض على أي من الموظفين، وتركيب كاميرات حرارية في مختلف مرافق الهيئة وتوزيع معقمات مع توفير مخزون استراتيجي لكل القطاعات.

واختتم الطاير، حواره مع «البيان» بالقول: «يعد قطاع الطاقة والمياه من أبرز القطاعات، التي أسهمت في استمرارية الأعمال في دبي خلال الفترة الماضية، وأسهمت البنية الرقمية المتقدمة لهيئة كهرباء ومياه دبي وخططها الاستباقية، للتعامل مع الطوارئ والأزمات، والمرونة والرشاقة المؤسسية التي تتمتع بها في تطوير خطط العمل لضمان استمرارية أعمالها وتوافرية الخدمات بنسبة 100%.

براءة اختراع لـ«كهرباء دبي» بقياس نقص الإشعاع الشمسي

سجلت هيئة كهرباء ومياه دبي، ممثلة بمركز البحوث والتطوير التابع لها، براءة اختراع لنظام يقيس مقدار النقص في الإشعاع الشمسي الناتج عن العوامل الجويّة المختلفة مثل الغبار، بما يسهم في تحديد أفضل مواقع لتشييد الأبراج الشمسية والمرايا العاكسة في مشروعات الطاقة الشمسية المركزة، وذلك من خلال توفير حسابات دقيقة بالاستعانة بطائرة دون طيّار، وعربة ذاتية التشغيل، وقد تم تسجيل الاختراع باسم الهيئة في مكتب براءات الاختراعات في المملكة المتحدة.

وتعقيباً على هذا الإنجاز، قال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «عملاً برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحرص على توفير بيئة محفزة على الإبداع والابتكار تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071، لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم ويسهم الاختراع، الذي سجلته الهيئة لقياس مقدار النقص في الإشعاع الشمسي الناتج عن العوامل الجوية، في رفع كفاءة وفعالية أنظمة الطاقة الشمسية المركزة».

وأشار المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن الاختراع يعد بديلاً أكثر كفاءة وفعالية من الطرق الحالية لقياس الإشعاع الشمسي، والتي تعتمد على تثبيت نظام فوق المواقع الجبلية الأكثر قرباً من المحطة، حيث إن أقرب قمة جبلية من دبي على سبيل المثال تبعد أكثر من 100 كيلو متر، ما يجعل المعلومات غير دقيقة نظراً لبعد المسافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات