#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

عمر المهيري لـ« البيان»: اشترينا 20 حافلة جديدة ب 9 ملايين درهم

بدء إنشاء محطة دولية للنقل العام في عجمان

كشف المهندس عمر بن عمير المهيري مدير عام مؤسسة المواصلات العامة في عجمان، عن بدء العمل في إنشاء محطة دولية للنقل العام، تقع على شارع الشيخ محمد بن زايد، بتكلفة 9 ملايين درهم، ومن المتوقع إنجازها في مطلع شهر سبتمبر المقبل.

وذكر المهيري لـ «البيان»، أنه تم شراء 20 حافلة جديدة بتكلفة 9 ملايين درهم للتوسع في الخدمات، وبناء 77 محطة لانتظار الركاب بمناطق مختلفة في المدينة.

وقال إن حكومة عجمان تولي كل الاهتمام بتطوير شبكة النقل العام، وتوفير بنية تحتية لقطاع النقل العام، والتوسع في خدمات النقل البحري، كما تم رصد مبلغ 15 مليون درهم لمشاريع جديدة لتطوير الخدمات لعام 2018.

 

واستكمال المشاريع الجاري تنفيذها للتوسع في الخدمات، لافتاً إلى أنه تم نقل مليوني ومئتي ألف راكب بنهاية نوفمبر الماضي، وذلك بزيادة 26 % عن عام 2016، بما يعزز مسيرة قطاع النقل العام في الإمارة، وخططه الطموحة في تنفيذ استراتيجية رؤية عجمان 2021.

وتالياً، نص الحوار:

تطوير قطاع النقل

ما أبرز ملامح استراتيجية مؤسسة المواصلات العامة في عجمان؟

تم وضع استراتيجية شاملة لتطوير قطاع النقل، واعتمدت من قبل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، وتحتوي على محاور عديدة، أبرزها، النقل العام، النقل البحري، النقل الخاص، تطوير النقل المدرسي.

إضافة إلى تطوير الخدمات الإلكترونية والذكية، وتجهيز البنية التحتية لتطوير أسطول النقل العام في داخل وخارج الإمارة، والاستراتيجية تتكون من مرحلتين، الأولى عام 2016 - 2018، والثانية تمتد من عام 2019 إلى 2021، وهي لتحقيق رؤية عجمان.

ما إنجازات المؤسسة في التوسع في النقل العام خلال عام 2017؟

تم اعتماد إنشاء محطة دولية للنقل العام، وبدأ العمل في تنفيذها بتكلفة 9 ملايين درهم، وتحتوي على مبنى لاستقبال الركاب، صممت بمواصفات خاصة لراحة الجمهور، بها مرافق خدمة وقاعة انتظار ومركز تسوق، وتعمل المحطة على مدار أربع وعشرين ساعة، وهي تقع على شارع الشيخ محمد بن زايد.

ويتم فيها توفير جميع الخطوط النقل إلى الإمارات الأخرى، إضافة إلى الخطوط الداخلية للمناطق السكنية والسياحية في الإمارة، ومن المتوقع أن تنجز المحطة الجديدة مطلع شهر سبتمبر المقبل.

ومن أبرز إنجازات عام 2017، دعم أسطول النقل بـ 20 حافلة جديدة، بقيمة 9 ملايين درهم للخطوط الخارجية والداخلية، كما تم التوسع وتطوير مواقف انتظار الركاب في جميع أنحاء الإمارة.

وفي الشوارع الرئيسة، وذلك لتوفير خدمات النقل الداخلي ما بين الأحياء السكنية وفي وسط المدينة، وتطوير خط عجمان المؤدي إلى محطة المترو في منطقة الراشدية بدبي، وتزويده بحافلات خاصة تتميز برفاهية عالية.

زيادة 26 %

كم بلغ عدد المستفيدين من خدمات النقل العام بنهاية شهر نوفمبر الماضي؟

الحمد لله، هنالك تزايد في عدد الركاب بصورة مستمرة، وذلك بعد توفير البنية التحتية لخدمات النقل العام، حيث زاد عدد الركاب من مليونين ومئة ألف راكب في عام 2016، إلى مليونين و241 ألف راكب إلى نهاية شهر نوفمبر الماضي، ومن المتوقع أن يصل عدد الركاب مع نهاية عام 2017 إلى مليونين و400 ألف راكب، وبلغت نسبة الزيادة 26 % عن عام 2016.

كما بلغ عدد محطات الانتظار 77 محطة، وفي عام 2016، كانت هنالك 40 محطة انتظار، حيث تم زيادة المحطات على امتداد شارع الشيخ خليفة، الذي يعد الشريان الحيوي في مدينة عجمان وشارع الحميدية وشارع الجرف، وهذه المحطات أسهمت بتوفير خدمات النقل للقاطنين في المناطق السكنية التي تقع قرب هذه الشوارع.

أصحاب الهمم

ما أبرز المبادرات المجتمعية التي أطلقت خلال عام 2017؟

من أبرز المبادرات المجتمعية، أمر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، بمجانية مركبات الأجرة وحافلات النقل العام لأصحاب الهمم وكبار السن والأسر المتعففة، وذلك لتشجيعهم لاستخدام وسائل النقل العام في الإمارة، وتقديم خدمات لهذه الفئات، التي تعد جزءاً من المجتمع، وذلك بتوفير قسائم خاصة لاستخدام وسائل النقل، بالتعاون مع مؤسسة الشيخ حميد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية.

ما جهودكم الرقابية على شركات الامتياز؟

لدينا فريق عمل ميداني يعمل خلال الأربع وعشرين ساعة، بهدف الرقابة على مركبات الأجرة التابعة لـ 5 شركات امتياز في جميع مناطق الإمارة، ويقوم برصد السلوكيات لـ 2550 مركبة أجرة، وجاءت هذه الزيادة في عدد المركبات، لمواكبة الكثافة السكانية الزائدة التي تشهدها عجمان، ونحن نحرص على جودة الخدمات.

وتوجد اشتراطات معلومات لدى الشركات للانضباط والسلوكيات الحسنة لقائدي مركبات الأجرة، وتقوم غرفة العمليات بمتابعة جميع الشكاوى الواردة من الجمهور، عبر الخط الساخن، وليس هنالك تهاون في عدم الالتزام بالاشتراطات المطلوبة، الرامية إلى تقديم خدمات متميزة للسكان.

ما مدى الرقابة على حافلات النقل المدرسي في عجمان؟

توجد رقابة دائمة، وذلك وفق القانون، على جميع وسائل النقل العام، ومن ضمنها النقل المدرسي، كما يوجد تعاون من جميع المؤسسات التعليمية العاملة في عجمان، علاوة على لائحة بها سبعة عشر شرطاً لخدمات النقل المدرسي.

وتقوم المؤسسة بتطبيق شروط هذه اللائحة، من أجل سلامة الطلاب خلال رحلتي الذهاب والإياب، وتتولى عملية تدريب السائقين والمشرفات وفق برنامج تدريبي شامل، وأي تجاوز يتم على أثره فصل السائق أو المشرفة، وتلزم المؤسسة المدارس باستخدام حافلات محددة لنقل الطلاب.

مركبات صديقة للبيئة

كيف تسهم المؤسسة في عملية الحفاظ على صحة وسلامة البيئة في الإمارة؟

نحن نحرص على المشاركة في الحفاظ على صحة وسلامة النقل، ومن أبرز أهداف المؤسسة، خفض عدد المركبات، وتقليل نسبة الانبعاثات التي تضر صحة وسلامة البيئة، وتوفير الخدمات لجميع السكان في الإمارة، وهذا ينعكس إيجاباً على البيئة.

كما تم إلزام جميع شركات الامتياز بتخصيص 20 % من مركبات الأجرة بمركبات صديقة للبيئة، وتحويل جميع محطات الانتظار بالعمل بنظام الطاقة الشمسية، ونقوم حالياً بعمل اختبارات على شراء حافلات جديدة لنقل الركاب تعمل بالطاقة الكهربائية.

كيف تسهم المؤسسة بتعزيز دور القطاع السياحي والخدمي في عجمان؟

في جميع الخطط التي يتم وضعها، نضع في الاعتبار مساهمة قطاع النقل لرفد القطاع السياحي، وتوفير جميع خدمات ووسائل النقل لتعزيز هذا الجانب، وكل سائح عندما يزور بلداً، فإن أهم شيء بالنسبة له، إيجاد وسيلة نقل مريحة وبأسعار مناسبة.

وهذا الأمر يشجع السياحة، ونحن قمنا بتطوير خط النقل العام، على امتداد كورنيش عجمان، عبر توفير حافلات للخطوط المختلفة، وتوفير خدمات مركبات الأجرة في جميع الفنادق والمنتجعات السياحية في عجمان، على مدار أربع وعشرين ساعة، كما يتم توفير خدمات مركبات الليموزين، وتوفير خدمات التطبيق الذكي لطلب مركبة أجرة ووصولها إلى مكان المتعامل.

تعزيز التواصل

هل هنالك نية للتوسع في خدمات النقل العام للمدن الأخرى في الدولة؟

توجد حالياً لدينا خطوط مع جميع المدن الرئيسة في إمارات الدولة، وهي خطوط من عجمان إلى كل من، أبوظبي، دبي، الشارقة، رأس الخيمة، الفجيرة، أم القيوين، ونقوم بعمل دراسات ربع سنوية لمعرفة احتياجات جميع الخطوط الخارجية في حالة وجود نقص في عدد الحافلات، يتم التوسع والزيادة من واقع زيادة عدد المتعاملين.

كما أن هنالك تعاوناً كبيراً بين المؤسسة ومثيلاتها في الإمارات الأخرى، بتوفير وسائل النقل العام للجمهور، وزيادة التواصل ما بين جميع الإمارات، لتعزيز التنمية الشاملة.

كيف يسهم النقل العام في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية؟

نحن نقوم بترجمة رؤية القيادة الرشيدة في الإمارة بأهمية تطوير قطاع النقل، لدوره الكبير في عملية تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة، في ظل الدعم الذي وفرته الحكومة بتطوير البنية التحتية، والتي أسفرت عن نهضة عمرانية، تبعتها زيادة في الكثافة السكانية، والتي هي بحاجة دائماً لعملية التنقل.

كما أن الأنشطة التجارية والصناعية، بحاجة لوسائل نقل حديثة، وقطاع النقل يقوم بمواكبة التطور السكاني والحركة التجارية في الإمارة لدعم الاقتصاد المحلي والمساهمة عجلة التنمية الشاملة.

جهود حثيثة

ما خططكم في عملية نشر ثقافة النقل العام بين السكان؟

ضمن أبرز المحاور التي نعمل بها الترويج للخدمات التي توفرها المؤسسة في مجال النقل العام، وذلك بتوفير وسائل نقل، والتوسع فيها في جميع المناطق السكنية والتجارية والسياحية، وبأسعار في متناول الجميع، وتوزيع المنشورات والملصقات التعريفية بهدف استقطاب السكان لاستخدام وسائل النقل العام، والسعي الدؤوب من أجل تطوير البنية التحتية لقطاع النقل.

وكل ذلك من أجل نشر ثقافة أهمية استخدام النقل العام داخل المدينة، في ظل التطور السريع الذي تشهده مدينة عجمان، ونقوم بالتعاون مع المؤسسات والهيئات، والمشاركة في الأنشطة، بغرض توفير خدمات النقل العام.

البعض يشتكى من زيادة تعرفة مركبات الأجرة، وهل تتأثر مع سريان القيمة المضافة؟

حسب ما نعلم، أن قطاع النقل العام معفى من ضريبة القيمة المضافة، وليس هنالك زيادة في قيمة النقل العام ومركبات الأجرة، وبخصوص زيادة مركبات الأجرة الأخيرة، جاءت نتيجة لارتفاع أسعار الوقود، وأن عملية فتح العداد عند انطلاقة مركبة الأجرة، هي عشرة دراهم، ولا تزيد إلا بعد مسافة 5 كيلو مترات.

إلى أي مدى تهتم المؤسسة بنشر الثقافة المرورية بين قائدي وسائل النقل؟

نقوم بتنظيم العديد من الحملات التوعية، بهدف نشر الثقافة المرورية بين جميع سائقي وسائل النقل العام، ومركبات الأجرة في الإمارة، وتنطلق دائماً الحملات مع بداية العام الدراسي، وذلك بهدف تحقيق السلامة المرورية، كما نقوم بتنظيم ورش تدريب وتوعية مرورية وتنظيم محاضرات، ويتم تكريم السائقين المتميزين والملتزمين بالإرشادات المرورية.

هل تجري المؤسسة استطلاعات لمعرفة رأي الجمهور في الخدمات المقدمة؟

نحرص على إجراء استطلاع للتعرف إلى رأي الجمهور وآراء الشركاء الاستراتيجيين في الخدمات التي تقدمها مؤسسة المواصلات العامة كل ثلاثة أشهر، من أجل مواكبة التطور ونيل رضا المتعاملين، كما نقوم بعقد اجتماع سنوي، يضم الشركاء من الدوائر الحكومية والمؤسسات، بهدف تطوير المشاريع المشتركة.

مسار ذكي

يعتبر تطبيق المسار الذكي، أحدث الخدمات الذكية المقدمة للجمهور من مؤسسة المواصلات العامة، ويهدف إلى تحسين تجربة مستخدمي النقل العام، ويتميز بكونه فريداً في قطاع المواصلات العامة، ويتيح للجمهور معرفة مواقف النقل العام المجاورة، وجدول الحافلات التي تخدم الموقف، والتخطيط للرحلات باستخدام النقل العام، ومعرفة الرصيد الحالي لبطاقة مسار.

4 محطات للنقل البحري

قال عمر المهيري إن العمل يجري حالياً تدريجياً في عملية التوسع في خدمات النقل البحري حيث تم افتتاح اربع محطات لنقل الركاب في كل من الصفيا، الراشدية، والزوراء، ومارينا، وهنالك إقبال تدريجي من الجمهور لاستخدام النقل البحري لاسيما من قبل السياح وتوجد خطة مستقبلية لتطوير الخدمات وفتح محطات جديدة على طول الخور وكورنيش عجمان.

وأكد أن مؤسسة المواصلات العامة في عجمان تعمل على استكمال المشاريع التي أطلقت مؤخراً ومنها توفير بطاقات «مسار» والتي تستخدم في خدمات النقل العام بدلاً من التذاكر والتي سيتم تعميمها لاستخدامها في مركبات الأجرة والنقل البحري وذلك لراحة الجمهور في عملية التنقل في المناطق المختلفة في الإمارة ولتشجيع استخدام النقل العام عبر وسائله المختلفة.

كما يتم الترويج لخدمات النقل العامة والمؤسسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة النقل العام والتعريف بالخدمات الجديدة وذلك لتوسع المؤسسة في الخدمات. عجمان - البيان

توسيع رقعة خدمات مصفوت ومزيرع

أطلقت مؤسسة المواصلات العامة في عجمان خدمات مركبات الأجرة في منطقتي مصفوت ومزيرع وذلك ضمن أعمال المؤسسة في التوسع في رقعة خدمات النقل العام في جميع أنحاء الإمارة، ويأتي تفعيل خدمات مركبات الأجرة والليموزين ومركبات المعاقين في منطقة مصفوت ومزيرع ضمن الخطة الاستراتيجية التي وضعت لتغطية المدن التابعة للإمارة وتلبية رغبات المواطنين والمقيمين في هذه المناطق.

كما أن المؤسسة طرحت مركبات الأجرة في منطقتي مصفوت ومزيرع بناءً على دراسة ميدانية واستطلاعات أجريت للسكان وقد اقتضت الحاجة الملحة إلى وجود مركبات للأجرة لخدمة السكان وتشجيع السياحة.وأكد عمر المهيري أن مؤسسة المواصلات العامة بعجمان جزء من المنظومة الحكومية في إمارة عجمان.

وهي ملتزمة ببرامج وخطط الحكومة الرامية إلى التميز المؤسسي وإسعاد الجمهور من خلال الرقي بالخدمات وتقديم خدمات مميزة تفوق توقعهم، وتم مؤخراً شراء باصات حديثة بها وسائل الترفيه والراحة للركاب كما تم إطلاق العديد من المبادرات الرامية الى وصول الخدمات الى موقع المتعامل.

* بناء 77 محطة انتظار ركاب بمناطق مختلفة في المدينة

* نقل 2.2 مليون راكب خلال 11 شهراً بزيادة 26 %

* لا زيادة في قيمة خدمات النقل العام ومركبات الأجرة

تعليقات

تعليقات