ليتشفيلد: علاقة قوية بين مستوى الدخل والرفاه

بول ليتشفيلد متحدثاً | من المصدر

أكد الدكتور بول ليتشفيلد، رئيس مركز «ووات ووركس» للرفاه الاجتماعي، أن هناك علاقة قوية بين الرضا ومستوى الدخل، وأن الرفاه يأتي في صلب الأهداف التي يسعى المركز إلى تحقيقها.

جاء ذلك، في جلسة ضمن أعمال الحوار العالمي للسعادة، الذي عُقد في دبي أمس، في إطار فعاليات الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات.

وقال ليتشفيلد: «إن إجمالي الناتج القومي لبريطانيا خلال الأربعين أو الخمسين عاماً الماضية شهد ارتفاعاً مطرداً، لكن مستوى الرفاه لم يكن مرتفعاً، لذلك طلب رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون من دائرة الإحصاءات المبادرة إلى قياس الرفاه على المستوى الوطني، وتوصلت الدائرة إلى ما يسمى عجلة الرفاه».

برنامج

وأضاف: «لدينا في المركز برنامج يتضمن أربعة موضوعات رئيسة هي الرفاه الاجتماعي والحياة والتعلم والرياضة، بحيث يتم تقديم هذه الموضوعات مع سلسلة من الشركاء ألأكاديميين وشركاء منظمات غير حكومية».

وتابع ليتشفيلد: «يكمن الهدف في إقناع الناس بأن الممارسات المبنية على البراهين يجب أن تكون المعيار المتبع، وأن مشاركة التجارب والخبرات واجب على الجميع، وأن تحويل النتائج إلى واقع عملي أمر ضروري، ولا شك في أن الحكومات لا تستطيع فعل كل شيء في المجتمع، لذا فإن على الشركات والمنظمات غير الحكومية وغيرها أن تصنع الفرق على أرض الواقع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات