تعاون بين جامعة محمد بن راشد للطب و«إيه ميرك كي جي»

استضافت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية الأستاذ الدكتور فرانك ستانجينبيرج- هافيركامب، رئيس المجلس التنفيذي لشركة إيه ميرك كي جي، التي تعد إحدى أعرق وأضخم شركات العلوم الحيوية العالمية، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة ميرك، لمناقشة آفاق وجهود التعاون في مجالات الأبحاث وتبادل المعرفة.

والتقى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس الجامعة رئيس مجلس الأمناء، الأستاذ الدكتور فرانك ستانجينبيرج- هافيركامب، في اجتماع افتراضي لمناقشة آفاق التعاون بين الجامعة وشركة إيه ميرك كي جي ومؤسسة ميرك، والتي تركزت على مواضيع علوم الحياة والتكنولوجيا الحيوية والأبحاث وحضر الاجتماع الدكتورة رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور عبدالكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة.

استقبال

وكان في استقبال الأستاذ الدكتور فرانك ستانجينبيرج- هافيركامب والدكتورة رشا كيليج الرئيس التنفيذي لمؤسسة ميرك، مدير الجامعة الدكتور عامر أحمد شريف، وفريق القيادة في الجامعة.

وأعقب الاجتماع جولة تعريفية في حرم الجامعة، اطلع فيها الأستاذ الدكتور هافيركامب على المختبرات الأكاديمية والبحثية في الجامعة.

وتأتي زيارة الأستاذ الدكتور هافيركامب في إطار مبادرات وجهود الجامعة لتحقيق رؤيتها الرامية لأن تصبح محوراً عالمياً متخصصاً في الأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل لخدمة الإنسانية.

وتلعب الشراكات وعلاقات التعاون مع الشركات الرائدة عالمياً في علوم الحياة دوراً محورياً في تحقيق هذه الرؤية ودفع عجلة تطوير قطاع الرعاية الصحية تماشياً مع رؤية الإمارة الطموحة لتطوير هذا القطاع المهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات