«التربية»: فرق رقابة افتراضية لمتابعة الامتحانات من المنازل

انطلاق امتحانات الصفوف من 4 حتى 12 بعد غد

أفادت الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم فوزية حسن غريب، بأن الوزارة لديها منظومة رقابية متكاملة للامتحانات التي تنفذ عن بُعد أو في المدارس، لضبط أي ممارسات وتؤثر على المعدل التراكمي للطالب.

وتنطلق امتحانات الصفوف من 4 حتى 12 الأحد المقبل، بحيث يؤدي طلبة الصفوف من الرابع وحتى الحادي عشر امتحاناتهم «عن بُعد»، أما طلبة الثاني عشر سيتقدمون للاختبارات في المدارس في 6 مواد، وسيقدم طلبة الثاني عشر امتحانات مادتي التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية عن بُعد، وفق جدول زمني يتيح لكافة الصفوف.

وحسب الدليل الذي أصدرته الوزارة تبدأ الصفوف من الرابع وحتى الثاني عشر امتحانات الفصل الدراسي الأول يوم الأحد 22 نوفمبر، في 6 مواد، ويختتمون امتحاناتهم في 9 ديسمبر المقبل، وتبدأ امتحانات الصفوف من الرابع حتى الثامن من 9 حتى 10 صباحاً، فيما يتعلق بالصفوف من التاسع وحتى الثاني عشر، في المسارين العام والمتقدم، تبدأ امتحاناتهم من الساعة 11 وحتى 12 صباحاً.

وأوضحت فوزية غريب في تصريح خاص لـ«البيان» أن الوزارة حددت عدداً من التوجهات والإجراءات التي يمكن اتباعها خلال فترة الامتحانات ضمن دليل استعداد المدرسة الإماراتية لامتحانات الفصل الدراسي الأول، مؤكدة أن الدليل تضمن أهمية فتح الكاميرا أثناء تأدية الامتحانات من المنازل، وذلك لضمان نزاهة عقد الامتحانات.

وتابعت أن فرقاً من قطاع العمليات المدرسية والرقابة المدرسية ستتولى المتابعة الافتراضية لتنفيذ الامتحان عن بُعد، وفرق أخرى لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمدارس أثناء امتحانات الثاني عشر بالمدارس.

وأكدت على أهمية زيادة وعي أولياء الأمور بأن الهدف من التعليم تنمية مهارات وقدرات وليس فقط تحصيل درجات، لأن الذي يبقى مع الطالب مدى الحياة هو المخزون المعرفي وما تعلمه وما اكتسبه من مهارات، ونحن نبحث عن الطالب الشامل ونوظف كل الإمكانات لتحقيق ذلك الهدف التربوي.

وأوضحت أن الوزارة أكدت على أهمية استخدام الطالب الجهاز الخاص به، وتم تحديد وقت معين لفتح النظام لتمكن الطلبة من أداء الاختبار، مع توفير فريق متكامل من المعلمين يتابعون ويراقبون عن قرب أداء الطلبة في الامتحانات، فضلاً عن توفير الدعم التقني والفني للمدارس والطلبة في الوقت ذاته.

وأكدت غريب أن الوزارة وجهت بتشكيل كونترول افتراضي وآخر واقعي في مدرسة الثانوية العامة ويقوم المعلمون المتواجدون بالمدارس بالمراقبة على طلبة الثاني عشر عام ومتقدم وتطبيقي، أما الكونترول الافتراضي يقوم المعلمون فيه بفتح برنامج «تيمز» وفتح القاعات المدرسية الافتراضية ويتابعون سير الامتحانات.

والتأكد من عدم وجود خلل فني في النظام، فضلاً عن توجيه المدارس بتخصيص خط ساخن للتواصل معهم في حال الحاجة إلى الدعم.

ضوابط

حددت وزارة التربية والتعليم موجهات عامة للامتحانات، إذ يطبق امتحان مادتي التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية عن بُعد «من المنزل» لكافة الصفوف، وحظرت استخدام الآلة الحاسبة لطلبة صفوف الحلقة الأولى والثانية، وأتاحت استخدامها لطلبة المرحلة الثانوية، ووجهت الطلبة بأهمية استثمار فترة الامتحان بحكمة، مؤكدة على طلبة الحلقة الثالثة من (9-12) بإحضار جهاز الحاسوب الخاص به للمدرسة، وارتداء الزي المدرسي أثناء تأدية الامتحانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات