جامعة أبوظبي الأولى عربياً في تنوع أعضاء الهيئة التدريسية

تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل الجامعات العربية في مؤشر تنوع أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، وذلك وفقاً لتصنيف «كوكاريللي سيموند» للجامعات العربية للعام 2021، حيث احتلت المركز الأول متقدمة بذلك ستة مراكز من حيث تنوع أعضاء هيئة التدريس الدوليين وسبعة مراكز في تعددية وتنوع الطلبة الدوليين عن العام الماضي الذي تصدرت فيه قائمة أفضل 10 جامعات على مستوى الوطن العربي للعام الأكاديمي 2020 من حيث تنوع وتعددية أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، من خلال نخبة من أعضاء هيئات التدريس والطلبة الذين ينتمون لأكثر من 80 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

وحققت الجامعة نتائج متميزة في عدد من مؤشرات الأداء، حيث حصدت المرتبة 32 في فئة السمعة الأكاديمية وفقاً للتصنيف، متقدمة ثلاثة مراكز في مؤشر السمعة الأكاديمية خلال عام 2020 وبشكل إجمالي 15 مركزاً منذ تصنيف عام 2019. كما شهدت تحسناً ملحوظاً في نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة وفي مؤشرات أداء تأثير الويب متقدمة بواقع أربعة مراكز.

وأحرزت جامعة أبوظبي تقدماً ملحوظاً في مجالات البحث العلمي، حيث حققت منذ التصنيف الماضي نمواً ملحوظاً بنسبة 51% في الاقتباسات البحثية للأبحاث المنشورة وزيادة بنسبة 31% في الأوراق البحثية الموحدة المنشورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات