متخصصون لـ « البيان»: تسهم في مسيرة ارتقاء العملية التعليمية

6 فوائــد أكاديمية تقدمها المنـح الدراسية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رصد أكاديميون عدداً من الانعكاسات الإيجابية للمنح الدراسية على العملية التعليمية، وعلى الطلبة المستفيدين، عبر منحهم الفرصة للانضمام إلى أفضل الجامعات في الدولة،

مؤكدين أن هذه المنح، توفر فرصاً أفضل لحياة المستفيدين وأسرهم ومجتمعهم، كما تمكن من التعرف إلى أفضل الجامعات في العالم، وربما تصل استفادة الطالب ليكون ضمن قادة للمستقبل، أو رواد التخصصات النادرة.

وحددوا 6 فوائد للمنح الأكاديمية، سواء كانت كاملة أو جزئية، تتمثل في تشجيع الطالب على متابعة دراسته الجامعية، تغطية النقص المادي الذي يعاني منه المستفيد من المنحة، تعزيز رسالة الجامعات وأهدافها في بناء كوادر وطنية في مختلف التخصصات، تهيئة مناخ محفز على الإبداع، أداة لتعزيز التنافسية، وأخيراً، رفد المجتمع بكفاءات أكاديمية.

تخصصات

وأكدوا لـ «البيان»، أن المنح الدراسية تسهم في مسيرة ارتقاء العملية التعليمية والطلبة والمجتمع، لافتين إلى أن أهميتها تكمن في أنها توفر فرصاً دراسية لتخصصات نادرة ومكلفة، كالطب والهندسة وغيرها، ما يعود بالفائدة على الدولة والمجتمع والطالب، كونها تعد واحدة من أشكال الدعم العلمي، التي تسمح للطالب بمتابعة تحصيله، وزيادة مستواه العلمي، مع الدعم المادي لتغطية رسوم الدراسة ونفقات المعيشة، وتعزز رسالة الجامعات وأهدافها في بناء كوادر وطنية في مختلف التخصصات والبرامج الدراسية، وفق أرقى المعايير، وتمثل إحدى الركائز القوية لاستراتيجية التميز الأكاديمي، التي تقوم من خلالها الجامعات، بدعم وتشجيع التفوق، ورعاية المواهب الطلابية، وتهيئة مناخ محفز على الإبداع والابتكار والريادة العلمية للطلبة المتفوقين.

ممكنات المواهب

وأكد محمد عبد الله مدير عام مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة: رعاية المواهب وتطويرها في جميع المجالات، هي من أهداف دولة الإمارات وأولوياتها، وتعتبر المنح الدراسية، من أهم ممكنات المواهب وعوامل مساعدتها على النجاح، وهي داعم كبير لبيئة الدراسة الأكاديمية، التي تتكون من عناصر كثيرة، من جامعات وكوادر تدريسية وطلبة، تدعمها بنية تحتية عالية المستوى، وأسلوب حياة متطور.

وأضاف: تسهم المنح الأكاديمية في استقطاب الطلبة من خارج الدولة، ما يعزز مكانة التعليم العالي في دبي، وتنافس الطلبة في ما بينهم، وتعد المنح كذلك أداة لتعزيز تنافسية الجامعات، وقدرتها على استقطاب المتفوقين والموهوبين، وتنمية قدراتهم.

وقال البروفيسور عدي عريضة رئيس جامعة الفلاح: إن الجامعة وفرت هذا العام منحاً دراسية، وصلت إلى حد 50% لطلبة الثانوية العامة، والطلبة المتميزين في عدد من التخصصات، ضمن كلية إدارة الأعمال، وكلية القانون، وكلية الاتصال الجماهيري، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، الكلية الجديدة التي بدأت باستقبال الطلاب بداية العام الأكاديمي الجديد 2020 – 2021.

وأضاف البروفيسور عريضة أن نسبة الطلبة الذين استفادوا من المنح الدراسية خلال العام الماضي، بلغت 70% من الإماراتيين.

تخفيف الضغوطات

من جهته، قال الدكتور وجاهات حسين، الرئيس التنفيذي لمجموعة أميتي التعليمية الشرق الأوسط: تنبع أهمية المنح، من مساهمتها بتوفير التعليم العالي للطلاب من أنحاء العالم، ولذلك، نقدم مجموعة متنوعة من المنح الدراسية، بناءً على تقييم يأخذ بالاعتبار الأداء الأكاديمي السابق للطلاب، وإنجازاتهم في الرياضة، وغيرها من الأنشطة اللا صفية. وفرص المنح الدراسية المتاحة للطلاب الجدد، لا حصر لها، وتأتي عبر الاجتماعات مع أهل الصناعة، والزيارات للمؤسسات الصناعية، إلى المشاركة في مسابقات هاكاثون لرواد الأعمال.

بدوره، أكد البروفيسور الدكتور عبد الله الشامسي مدير الجامعة البريطانية بدبي، أن الجامعة تطرح برامج الدراسات العليا القائمة على البحث في مجالات الهندسة وتقنية المعلومات والإدارة والتربية، كما تطرح برامج البكالوريوس في الهندسة والإدارة وهندسة لبرمجيات والذكاء الاصطناعي، وتوفر المنح الدراسية، والتي تتراوح نسبتها من 10% إلى 50%، لكافة المستويات من درجة البكالوريوس لدرجة الدكتوراه، كما توفر الجامعة منحاً لأصحاب الهمم، يمكن أن تصل إلى 100%، حسب الحالة.

وفي إطار دعم الكفاءات العلمية المواطنة، وكذلك للطلبة المقيمين، وتشجيعهم على البحث العلمي، فقد أعطت الجامعة منحاً دراسية، وخصومات مختلفة، لجميع طلبة البكالوريوس، و20%- 25% من طلبة الدراسات العليا.

تعليم مجاني

وأشار الدكتور محمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل، إلى أن قطاع التعليم في الدولة، يعتبر أحد القطاعات التي تأثرت بجائحة كوفيد 19، بداية من التحول إلى التعليم عن بُعد، مؤكداً أن دولة الإمارات، استطاعت، بفضل الرؤية الاستشرافية للقيادة الحكيمة، وبفضل البنية التحتية الرقمية والتكنولوجية، تجاوز هذه الأزمة، واعتماد نظام التعليم عن بُعد، في وقت توقف فيه مسار التعليم في الكثير من دول العالم.

وقال الدكتور عبد الرحمن: إن جامعة الوصل، ومنذ نشأتها، تقدم خدمة التعليم المجاني، إيماناً من مؤسسها، جمعة الماجد رئيس مجلس الأمناء، بأن التعليم رسالة، وليس خدمة، وأن توفير التعليم المجاني، وإتاحة فرص التعليم أمام المرأة الإماراتية والخليجية، وأبناء الجاليات المقيمين في الدولة، يمثل رسالة سامية، وهدفاً نبيلاً نحو الارتقاء والنهوض بأفراد المجتمع، ويعمل على رفد المجتمع بكفاءات وخبرات متميزة.

جوائز للطلبة

توفر كلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، برنامج المنح الدراسية والجوائز للعام الدراسي الجديد، حيث يقدم هذا البرنامج، مجموعة من المنح والجوائز للطلبة الراغبين في التميز والنجاح المهني، في أحد القطاعات المرتبطة بالسياحة في دبي. وخصصت كلية دبي للسياحة، منحة للمواطنين، وهي «منحة مواطني الإمارات»، وأخرى موجهة للطلبة الوافدين، باسم «منحة عام التسامح»، كما أنها حددت خمس جوائز مختلفة للطلبة الموهوبين والمتميزين، والتي تندرج جميعها تحت صندوق المنح الدراسية، الذي أسسته الكلية للمساعدة في استقطاب المزيد من الموهوبين الناشئين بدبي، لوظائف يتعاملون فيها بشكل مباشر مع الزوار، وكذلك تطوير مهارات الجيل المقبل من الموظفين العاملين في قطاع السياحة، والقطاعات المرتبطة به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات