باحثو «نيويورك أبوظبي» يكتشفون بروتيناً يحفز تكوين الدهون

أجرى فريق من الباحثين من جامعة نيويورك أبوظبي، دراسة على المستوى الخلوي والجزيئي لتكوين الشحوم، وقد تم اكتشاف البروتين الأكتين (المعروف أيضاً باسم بيتا-أكتين) الذي يلعب دوراً مهماً في فاعلية الجينات التي تحفز في تكوين الأنسجة الدهنية.

وتمكن هذه الدراسة من تسليط الضوء على عملية تكوين الدهون في الأبحاث المستقبلية وعلاقتها بالأمراض المزمنة والناتجة عن خلل في تكوين الأنسجة الدهنية.

وتوصل الفريق بقيادة الأستاذ المشارك في علم الأحياء بيرجورجيو بيرسيبال بالتعاون مع الأستاذ المساعد محمد الصايغ، إلى أنه قد يؤدي ضعف تكوين الدهون، وهي العملية التي تتراكم فيها الخلايا الدهنية (المعروفة أيضاً باسم الخلايا الشحمية) لتصبح أنسجة دهنية، إلى العديد من الأمراض مثل السكري والسمنة وأمراض القلب. وقد نشرت الدراسة التي صدرت بعنوان «بروتين بيتا-أكتين يساهم في تكوين الكروماتين، لتفعيل البروتين الرائد في إنتاج الشحوم CEBPA خلال إعادة البرمجة»، في مجلة «موليكولر بايولوجي أوف ذا سيل-Molecular Biology of the C

طباعة Email
تعليقات

تعليقات