«التربية» تعتمد معايير التقييم الوطنية ومواعيد اختبارات العام الدراسي

اعتمدت وزارة التربية والتعليم، متمثلة في قطاع المناهج والتقييم، معايير التقييم الوطنية مؤخراً، محددة مواعيد إجراء التقييم والاختبارات التشخيصية والمركزية، للفصول الدراسية الثلاثة للعام الدراسي الجاري 2020 - 2021، ضمن البرمجة الزمنية لكل فصل دراسي.

وكشف دليل معايير التقييم الوطنية، الذي حصلت «البيان» على نسخة منه، مواعيد الاختبار التشخيصي للفصل الدراسي الأول، التي تبدأ في الرابع من أكتوبر الجاري، في ثلاث مواد، هي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات، للصفوف من الأول حتى الثاني عشر، حسب خطة كل مادة، ويستمر حتى 15 من الشهر نفسه، وستبدأ الاختبارات المركزية النهائية للفصل في 22 نوفمبر المقبل، في مواد المجموعة (A) للصفوف من الأول إلى الثاني عشر، وتنتهي هذه الاختبارات، وفق عدد المواد في المسار التعليمي، وسوف تبدأ إجازة الفصل الدراسي الأول للطلبة في 13 ديسمبر.

وأوضح أن دوام الطلبة يبدأ في الفصل الدراسي الثاني في الثالث من يناير 2021، ويؤدي طلبة الصفوف من الأول إلى الرابع، فقط، الاختبار المركزي للفصل الدراسي الثاني في 21 مارس 2021، في ثلاث مواد، هي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات، ويتحدد الانتهاء منها حسب عدد المواد الدراسية لكل صف، وتبدأ إجازة الفصل في 28 من الشهر نفسه.

ويستهل الطلبة دراستهم في الفصل الدراسي الثالث للعام الدراسي الجاري، في 18 أبريل 2021، ويبدأ طلبة الصف الثاني عشر أداء الاختبارات المركزية في 20 من يونيو 2021، وفي اليوم التالي يبدأ طلبة الصفوف من الأول إلى الحادي عشر، وذلك في مواد المجموعة (A) للطلبة كافة، ويتحدد موعد انتهاء الاختبار المركزي، حسب عدد المواد في كل مسار وتوزيع أيام الاختبار.

فصول صيفية

وأوضح الدليل، أن الفصول الصيفية للطلبة من الرابع إلى الثاني عشر، سوف تنطلق في 25 من يوليو 2021، في ست مواد، هي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات، إضافة إلى مواد العلوم (الفيزياء والكيمياء والأحياء)، ثم يبدأ تقييم الفصول الصيفية في 15 من أغسطس 2021، ويتحدد الانتهاء منه حسب عدد المواد في كل مسار وتوزيع الأيام.

وحدد الدليل عدداً من الإجراءات لتنفيذ الامتحانات لطلبة المدارس الحكومية والخاصة، التي تطبق مناهج وزارة التربية والتعليم، مقسمة إلى أربع مجموعات، هي «بناء الامتحانات في المجموعة A وآلية تطبيقها»، و«الطلبة أصحاب الهمم»، و«الرصد في نظام المنهل»، و«مقررات الامتحان».

وأكد أن بناء الامتحانات (وضع الامتحانات)، يكون مركزياً، وينفذ إلكترونياً لجميع الصفوف، من الأول إلى الثاني عشر، ويرتبط تطبيقه بمنهجية التعليم عن بعد أو مدرسية، ويوزع وزن التقييم الختامي بين الامتحانات القصيرة للفصل الدراسي الواحد، بما يتناسب مع المنهج المحدد للامتحان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات