مدرستان إماراتيتان ضمن الـ 100 «الخاصة» الأفضل في العالم

صُنفَت مدرستان إماراتيتان ضمن الإصدار الأول لمؤشر «أفضل 100 مدرسة خاصة في العالم» الصادر حديثاً عن مجلة «سبيرز» البريطانية بالتعاون مع شركة «كارفاكس إديوكيشن» للاستشارات التعليمية، التي يقع مقرها الرئيسي في الإمارات.

وأفادت نتائج المؤشر بأن المدرستين هما «كلية دبي» و«كرانليه أبوظبي»، موضحة أنه جرى تصنيفهما ضمن أفضل 100 مدرسة خاصة على مستوى العالم استناداً إلى مقومات عدة، من أهمها النتائج الأكاديمية، ومستويات تجهيز الطلبة لمرحلة الجامعة وما بعدها من مراحل.

ويهدف المؤشر إلى مساعدة أولياء الأمور في فهم الإجراءات المتعلقة بالتقديم لأطفالهم في المدرسة وكيفية اختيار المدرسة المُثلَى لأطفالهم.

تجربة

وقالت فيونا مكنزي، رئيسة قسم التعليم لدى «كارفاكس إديوكيشن»، تعليقاً على إصدار المؤشر: «نُدرك أن اختيار المدرسة السليمة يمكن أن يكون تجربة مهمة ونأمل أن نساعد من خلال القائمة الشاملة التي أصدرناها مع المؤشر العديد من الأُسَر في التعامل مع هذه التجربة».

وأضافت مكنزي: «ركزت «كلية دبي» بنجاح على الابتكار، برغم كونها واحدة من أقدم المدارس غير الهادفة للربح في المنطقة، فيما ركزت «كرانليه أبوظبي» على سعادة التلاميذ، الاستدامة والمجتمع».

تميز

وقال مايكل لامبرت، الناظر لدى «كلية دبي»: «لطالما سعت الكلية إلى التميز في كل عام من أعوامها الــ 42، ولم نتعامل مُطلقاً مع نجاحنا باعتباره مضموناً. إنه لأمر رائع أن نسمع هذا الخبر بعد فترة ستة أشهر انتقلنا فيها من التعليم التقليدي بالكامل إلى التعليم الرقمي بالكامل إلى مزيج من النوعين».

وقال مايكل ويلسون، المدير لدى «كرانليه أبوظبي»: «يسرنا الاعتراف بإنجازات مدرستنا. وفي ظل وجود العديد من المدارس المتميزة في الشرق الأوسط، فنحن سعداء لاختيارنا ضمن أفضل 100 مدرسة خاصة على مستوى العالم على مؤشر «سبيرز» 2020».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات