مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية تطلق «الكفاح من أجل التعليم 2»

أطلقت مؤسسة الشيخة فاطمة بنت هزاع الثقافية مبادرتها الإنسانية «الكفاح من أجل التعليم 2»، التي تعنى بالتعليم والتأثير الاجتماعي لتربط الطلاب والطالبات بالقضايا العالمية المعنية بتأثير التغير المناخي على التعليم وتسليط الضوء على المدارس العائمة في بنغلاديش التي تهددها الفيضانات، وذلك بعد نجاح مبادرة «الكفاح من أجل التعليم 1» التي سلطت الضوء بدورها على تحديات الوصول إلى التعليم في مناطق مختلفة في العالم العام الماضي.

وتمثل «المدارس العائمة» حلاً للتأقلم مع الفيضانات التي تمنع الطلاب من الذهاب للمدارس وهي عبارة عن مدرسة على شكل قوارب مدرسية. وتأتي هذه المبادرة بالشراكة مع مراد بن عياد مستشار الشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية ضمن مواضيع الاستدامة وتغير المناخ، والذي طرح مبادرة من شأنها إشراك الشباب الإماراتي في اقتراح حلول مستدامة لتطوير المجتمعات المتضررة من الفيضانات بالتعاون بين كل من مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية والمؤسسة غير الربحية Shidhulai Swanirvar Sangshtha في بنغلاديش.

ويشارك طلاب 3 جامعات في الدولة تشمل جامعة الإمارات والجامعة الأمريكية في الشارقة وجامعة مانيبال في دبي في تحدي التصميم الذي أطلقته المؤسسة لابتكار حلول لتحدي الفيضانات في بنغلاديش من خلال تصميم مدرسة عائمة تتسم بالكفاءة وتعمل كقارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات