جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تنال الاعتماد المؤسسي السعودي

عامر شريف

كشفت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عن حصولها على الاعتماد المؤسسي الكامل من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لتقديم برامج الدراسات العليا الصحية المهنية المعتمدة لدى الهيئة، ضمن 12 مؤسسة صحية تمثل 10% من المؤسسات الصحية الحاصلة على الاعتماد الكامل غير المشروط، ما يمثّل شهادةً جديدة تُضاف لرصيد الجامعة من الاعتمادات المؤسسية من أبرز الهيئات في المنطقة والعالم.

ويشمل الاعتماد الذي يمتد لأربع سنوات برامج الزمالة في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في الطب النفسي للأطفال والمراهقين، وطب الأطفال، حيث حصلت الجامعة على الاعتماد بعد عملية تقييم شاملة أجرتها لجنة الاعتماد المؤسسي بالهيئة خلال زيارتها الميدانية لمرافق الجامعة في مارس الماضي شملت الحرم الجامعي، والهيكل الأكاديمي، ومستوى المرافق التعليمية، والكادر الأكاديمي. ولمس فريق اللجنة خلال عملية التقييم الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة لتوفير أفضل بيئة تعليمية وتدريبية للطلبة، ما ينسجم مع رؤيتها الهادفة للنهوض بمستوى الصحة والتعليم الطبي في دولة الإمارات، والمساهمة في بناء نظام صحّي أكاديمي شامل يلبي المتطلبات الوطنية ويواكب التطورات العالمية لخدمة الفرد والمجتمع.

ويهدف الاعتماد المؤسسي بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية إلى تسخير كافة الإمكانات الإدارية والتعليمية والسريرية بالمراكز التدريبية لأغراض التدريب في برامج الدراسات العليا الصحية المهنية (شهادة الاختصاص العام، زمالة التخصص الدقيق أو الدبلوم المهني الصحي) التي تشرف عليها الهيئة، مما ينتج عنه توفير بيئة تعليمية متميزة للمدربين والمتدربين مبنية على أسس التعليم الصحي، ليتمكن المتدرب من الحصول على تدريب عالٍ يؤهله للممارسة المهنية الآمنة في مجال تخصصه.

وبهذه المناسبة قال الدكتور عامر أحمد شريف، مدير الجامعة: «نفخر في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بدفع عجلة تطوير القطاع الصحي الوطني، من خلال تقديم برامج التدريب والتعليم المتطوّرة، انطلاقاً من رؤيتنا في أن نكون محوراً عالمياً للأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل لخدمة الإنسانية. كما ونفخر اليوم لحصولنا على شهادة الاعتماد المؤسسي من مؤسسة مرموقة مثل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، إذ تؤكد هذه الشهادات على تميّز برامج التدريب المهني التي نقدمها لطلابنا والتي نسعى أن نغطي بها مختلف التخصصات الصحية».

معايير

وأشار المدير التنفيذي للاعتماد د. حسين بن عبدالله الحسين بأن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية تصدر قرار الاعتماد المؤسسي الكامل (لمدة أربع سنوات) للمراكز التدريبية التي تستوفي كامل معايير الاعتماد المؤسسي (الفئة الأولى)، حيث تركز معايير الاعتماد المؤسسي على أوجه متعددة تتعلق بحوكمة التدريب والإشراف الفعال عليه بما يتوافق مع مفاهيم سلامة المرضى وجودة الرعاية الصحية وعافية المتدربين، وذلك للمساهمة في تأهيل المتدربين للممارسة الصحية الآمنة وتقديم الخدمة الصحية للمجتمع بإنسانية وكفاءة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات