إغلاق مدرسة خاصة في الشارقة وتوزيع الطلبة على 3 مدارس

أكد علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص في الشارقة، أن مدرسة الساحل في كلباء تم إغلاقها من قبل وزارة التربية والتعليم في العام 2018، ومن ثم آلت إلى مستثمر ووضع خطة لتطوير المدرسة ومنحت له الفرصة من قبل الهيئة، وبعد تعيين الخبراء لتطوير المدارس للعام 2019 بدأت هيئة التعليم في الشارقة بمتابعة أداء المدرسة متابعة دقيقة بهدف تطويرها، لافتاً إلى أن التقارير الدورية من الرقابة وفرق الخبراء بينت أن المدرسة في تراجع وأن الخطط التطويرية التي تم وضعها لم يتم تطبيقها، كما أنه من خلال التقييم فإن إدارة المدرسة حصلت على تقرير ضعيف، خصوصاً فيما يتعلق بإجراءات الأمن والسلامة الذي حصلت فيه على تقييم محدود، لذلك تم التدخل الفوري لضمان سلامة الطلبة المتواجدين في المبنى المدرسي، ومع بداية تطبيق نظام التعلم عن بعد كذلك تراجع أداء المدرسة في تقديم الخدمة التعليمية المطلوبة للطلبة، ولم يكن هناك تجاوب مع الخطط التي وضعتها الهيئة، فتم إغلاقها ونقل الطلبة إلى مدارس أخرى.

توزيع

جاء ذلك خلال مداخلة عبر برنامج البث المباشر من إذاعة الشارقة ظهر أمس للرد على شكوى أحد المتداخلين بعد إغلاق المدرسة التي يدرس فيها أبناؤه، وما مصيرهم، حيث أكد أنه تم توزيع الطلبة على 3 مدارس حتى يستمروا في عملية التعلم عن بعد، لافتاً إلى أنه تم استلام مدرسة من المدارس الوزارية السابقة بالتعاون مع الجهات الحكومية المحلية ومجلس الشارقة للتعليم وإعادة تأهيلها، وسوف يتم افتتاحها في منطقة كلباء بذات المنهاج الوزاري حتى يتم نقل الطلبة إليها، ومع بداية العام الدراسي المقبل سوف تكون جاهزة.

وقال الحوسني: إن مصلحة الطلبة بالنسبة للهيئة تعد من الأولويات التي تعمل على تأمينها، مطمئناً في الوقت ذاته أولياء الأمور بأن الرسوم الدراسية سوف تكون كما هي، حيث تم الاتفاق مع إدارات المدارس التي تم توزيع الطلبة عليها بعدم زيادتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات