500 طالب يستفيدون من برنامج دبلوم الصغار لـ«التربية»

أطلقت وزارة التربية والتعليم برنامج دبلوم الصغار بهدف رفع كفاءات الطلبة من الصف الأول ولغاية السابع في مادتي اللغة العربية والرياضيات، وذلك ضمن منظومتها للأنشطة المهارية والأكاديمية لعام 2020، ويهدف البرنامج إلى استكمال تطوير الطلبة في المواد المذكورة ليواصلوا مسيرتهم التعليمية وفق أسس منهجية تحرص على إتاحة الفرصة للطلبة لتدارك ما فاتهم من مهارات معرفية وأدائية في مادتي الرياضيات واللغة.

واستقطب البرنامج 500 طالب وطالبة. ويهدف البرنامج إلى التمكن من الكفاءات الرئيسية في اللغة العربية والرياضيات وفق متطلبات إدارة المناهج والتقييم في وزارة التربية والتعليم وتطوير المستوى التحصيلي للطلبة المستهدفين من البرنامج، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية لدى الطلبة المستهدفين نحو التعلم بما يوفره البرنامج من تشويق وإثارة يشعر بها المتعلم أثناء انخراطه في البرنامج، إلى جانب صقل المهارات الشخصية والعملية لدى الطلبة من خلال تطبيق ما تعلمه في الحياة العملية.

رؤية

كما يجسد البرنامج رؤية تربوية عصرية تراعي الفوارق الذهنية والشخصية لدى طلبة المدرسة الإماراتية والعمل على تدعيم مستويات الطلبة الأكاديمية والارتقاء بها يوفر لهم بيئة تعليمية تفاعلية قادرة على سد النقص المعرفي لديهم في مادتي الرياضيات واللغة العربية من خلال تخصيص برامج أكاديمية مكثفة داعمة للطلبة يتمكنون من خلالها من مواصلة اكتساب المعارف والعلوم في المجالات التي يحاكيها البرنامج.

وتتنوع القوالب التربوية للبرنامج وفق احتياجات الطلبة، إذ حددت الوزارة 3 طرق يتم من خلالها متابعة الطلبة وتطوير مهاراتهم في اللغة العربية والرياضيات، وتشمل تلك القوالب التعلم المتزامن أي تواجد الطلبة في الصف الافتراضي مع المعلم في يقوم القالب الثاني على مفهوم التعلم الذاتي ويرصد القالب الثالث مدى تطور الطلبة من خلال تكليفهم بواجبات ومهمات أداء يتولى المعلم متابعتها للوقوف على احتياجات الطالب وفق كل مرحلة، ويتولى 23 معلماً ومعلمة تعليم الطلبة في البرنامج إلى جانب تواجد 10 مشرفين للوقوف على نتائج البرنامج وتقييمه.

استدامة

يحاكي البرنامج مفهوم استدامة التعليم وتقديم العلوم والمعارف ذاتها التي يتلقاها الطلبة في أوقات الدراسة الاعتيادية بقوالب مختلفة زمنياً ومكانياً مع اعتماد منظومة التعلم الذكي مع الحرص على إعداد منظومة تقييم متواصلة تراقب مدى استفادة الطلبة المنضوون في البرنامج مما يتيحه من خيارات تعليمية متقدمة وفق منهجية تربوية حريصة على سد الفجوة المعرفية لدى الطلبة في المادتين المذكورتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات