التربية تنتهي من تقييم منظومة التعلم عن بعد

انتهت وزارة التربية والتعليم، من إجراء تقييم شامل لمنظومة التعلم عن بعد، المطبقة في المدارس الحكومية في الدولة، والمدارس الخاصة في عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، استنادا إلى توصيات مجلس التعليم والموارد البشرية.

وتأتي هذه الخطوة، من أجل تقييم وتحسين خبرات تعلم الطلبة، وجودة حياتهم أثناء تطبيق التعلم عن بعد، استجابة للظروف الاستثنائية السائدة، في إطار جهود وزارة التربية الرامية إلى متابعة أداء المدارس، والتأكد من مدى فعالية تطبيقها لخطط برنامج التعلم عن بعد.

وعملت فرق التقييم في وزارة التربية والتعليم على تقييم جميع المدارس الخاصة في عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة و29% من المدارس الحكومية. ووفقاً لنتائج التقييم، بلغت نسبة المدارس الحكومية التي حصلت على تصنيف متطور 22%، أما المدراس التي حصلت على تصنيف متطور جزئياً بواقع 78%، في حين لم تحصل أي مدرسة حكومية على تصنيف غير متطور.

وبالنسبة للمدارس الخاصة حصلت 62% من المدارس الخاصة (في عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة) على تصنيف متطور، بينما وصلت نسبة المدارس التي حصلت على تصنيف متطور جزئياً 36%، وأخيراً بلغت نسبة المدارس التي حصلت على تصنيف غير متطور 2%.

وتمثلت أبرز نقاط القوة التي شهدتها فرق تقييم التعلم عن بعد في معدل حضور الطلبة ومعرفتهم بمفاهيم التنمر الإلكتروني وضرورة حماية خصوصياتهم على شبكة الإنترنت خلال العمل على برامج ومنصات التعلم بعد، والاستثمار الأمثل لمصادر ومنصات التعلم المختلفة. وتخطيط المعلمين وتنفيذهم لدروس التعلم عن بعد مع نتاجات تعلم تتوافق مع توقعات المنهاج الدراسي.

وشهدت فرق التقييم بعض المجالات التي تحتاج فيها المدارس إلى دعم وتدريب بشكل أكبر ومنها استخدام المعلمين أساليب التقييم من أجل تعزيز فرص التعلم وضمان تكافؤ فرص الوصول إلى منصات وبرامج التعلم المختلفة من خلال تنمية المهارات التقنية لجميع الطلبة، ومشاركة الطلبة بفاعلية، وتفاعلهم مع أقرانهم في الحصص الافتراضية والأنشطة التعلمية الموجهة ضمن نطاق أوسع من فرص التعلم التي تنمي خبراتهم وتتناسب مع احتياجاتهم التعلمية المختلفة.

ويعتبر تقييم منظومة التعلم عن بعد في المدارس الحكومية والخاصة خطوة مهمة في ظل تنامي أهمية توفير تعلم ذكي نوعي للطلبة، استدعته الحاجة والاعتماد عليه لمواصلة مسيرة التعلم، والتحول إلى هذا النمط الجديد من التعلم بسبب تداعيات الظروف الصحية الاستثنائية.

يهدف تقييم التعلم عن بعد إلى متابعة جودة التعلم عن بعد المقدمة للطلبة، من خلال تقييم مجموعة من المعايير المهمة والمحددة، والتي تتصل بآليات تطبيق هذا النوع من التعليم، بما يحقق في المحصلة النهائية رفع مستوى ممارسات تطبيق التعلم عن بعد. وتشتمل معايير إطار تقييم التعلم عن بعد على ثلاثة محاور رئيسية، تركز على عمليات التعليم والتعلم، والتنشئة الإيجابية للطلبة، ودور المدرسة وقيادة المدرسة في إدارة عمليات ومصادر التعلم عن بعد، لضمان حصول الطلبة على فرص تعلم مفيدة ومناسبة.

جاءت هذه المعايير وفقاً للمقارنات والممارسات التعليمية الدولية التي تركز على استدامة التعليم في وقت الأزمات، والتخطيط المستقبلي والاستراتيجي، فضلاً عن دعم الصحة النفسية للطلبة والأسر والمعلمين، وضمان السلامة والشعور بالأمان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات