مبادرة لتشجيع دراسة التكنولوجيا والهندسة عن بُعد

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك، أمس، إطلاق مبادرة تهدف لتشجيع دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات عن بُعد للطلاب في الدولة من مرحلة الروضة إلى المرحلة الثانوية.

وتتيح المبادرة للطلاب الوصول عبر الإنترنت إلى مجموعة واسعة من موارد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) لتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة وتطوير مهارتهم التحليلية والإبداعية، وذلك عبر نشاطات تعليمية مبتكرة. ويأتي إطلاق هذه المبادرة بهدف تشجيع الطلاب على الإقبال على دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات عبر الإنترنت، تماشياً مع مبادرة التعلم عن بُعد التي أقرتها دولة الإمارات كتدبير احترازي لحماية الطلبة من فيروس كوفيد 19، وبلغ عدد الطلاب المسجلين في المبادرة منذ إطلاقها في المرحلة التجريبية في يونيو أكثر من 20000 طالب وطالبة.

مبادرة

وتستهدف المبادرة الطلاب والطالبات في الفئة العمرية بين 7 إلى 18 سنة، وتتضمن 10 تحديات ونشاطات تعليمية عبر الإنترنت في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يمكن الوصول إليها من خلال صفحة المبادرة على فيسبوك «ADNOC STEM Program»، وبعد اجتياز كل تحدٍّ بنجاح يحصل المشاركون على شهادة، فيما يحصل الفائزون في المراحل النهائية على جوائز تقديرية.

تأثير

وقالت ريم البوعينين، مديرة قسم المسؤولية المجتمعية في أدنوك: تركز أدنوك على إحداث تأثير اجتماعي إيجابي ومُستدام من خلال تنفيذ برامج ومبادرات تدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وضمن هذا الإطار يأتي إطلاق هذه المبادرة تأكيداً على التزام أدنوك الراسخ بالمساهمة في إعداد كوادر بشرية مؤهلة من خلال الاستثمار في البرامج المبتكرة التي تعزز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لطلاب وطالبات دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات