5 متطلبات إضافية لسلامة الطلبة بالحافلات

كشفت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، تفاصيل التحديث على المواصفة القياسية الإماراتية الخاصة باشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية، والتي اعتمدها مجلس الوزراء، أول من أمس، والتي تضمنت 5 متطلبات فنية إضافية تم إدراجها، بحيث تضمن أعلى درجات الأمان والسلامة للطلبة والتلاميذ عند انتقالهم بالحافلات، وصعودهم وهبوطهم منها، وكذا عند وجودهم على متنها.

واستندت الهيئة في تحديث المواصفة القياسية الإماراتية «المركبات - اشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية» والتي حملت رقم UAE.S 5012:2020، إلى أفضل المعايير العالمية في الأمان والسلامة، بتركيز واضح على تعزيز كفاءة الحافلات المدرسية في الإمارات، معتمدة على أحدث الحلول التقنية في هذا الشأن.

وأكد عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن تطوير المواصفة القياسية الإماراتية لاشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية، يأتي ضمن مسيرة التحديث المستمرة في الهيئة للأنظمة والمواصفات واللوائح الفنية.

متابعة

وأكد أنه اعتباراً من الآن، ستلتزم الحافلات المدرسية بتركيب التجهيزات التقنية بما يمكن إدارة المدارس والمشرفين والسائقين ورجال المرور من متابعة الحافلة والطلبة في إطار الحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

وأضاف: ومن أجل منع الحوادث الناجمة عن نشوب حريق في غرفة المحركات بالحافلة المدرسية، تم تطوير آلية لاستخدام تقنية الإطفاء الذاتي لها قبل انتشارها وامتدادها إلى أجزاء الحافلة الأخرى.

وأوضح المعيني أن المواصفة ألزمت الحافلات كذلك بتوفير نظام أمان لخزانات الوقود وحمايته بغطاء معدني صلب، كذلك إلزامية تزويد الحافلة بكاميرات تسجيل ومراقبة لحركة المركبات الأخرى في الطريق. وتابع: الحافلات ستصبح ملزمة كذلك بطفايات للحريق وفقاً لحجم الحافلة، ووضع صندوق للإسعافات الأولية في مكان واضح، وتزويد الحافلة المدرسية بوسيلة للحد من السرعة القصوى بحيث لا تزيد على 80 كم /‏‏‏‏ ساعة من أجل ضمان سلامة الطلبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات