149 مدرسة استفادت من منصات «التربية» في «التعلم عن بعد»

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تتابع المدارس الخاصة عن قرب باستمرار، عن طريق فرق الرقابة، للتأكد من جودة التعليم المقدم فيها، ويتم تصنيفها وفقاً لذلك، وسيتم اتخاذ إجراءات لضبط أدائها.وأوضح أن 149 مدرسة خاصة في الدولة، استفادت من منصات وزارة التربية والتعليم في تطبيق التعلّم عن بعد.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية، نظمها الاتحاد النسائي العام، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، مؤخراً.

وقال إن المدارس الخاصة، تعمل بناء على رسوم تحددها معايير معينة، ويسددها ولي الأمر على مراحل أو فصول، وكان عليها تحصيل رسومها، لتتمكن من منح الرواتب، وتطبيق التعلم عن بعد.

وأكد أنه كان على المدارس الخاصة في تلك الأوضاع الاستثنائية، الاستثمار أكثر في المنظومة الإلكترونية، لكي تتمكن من تطبيق التعلم عن بعد، الأمر الذي لم يكن صعباً في المدارس الحكومية، التي استثمرت في التعلّم الذكي منذ 8 سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات