تسهم في تعزيز التنبؤات النظرية مستقبلاً

دكتور بجامعة «خليفة» يقترح تطبيق ديناميكيات حديثة لفيروس «كورونا»

اقترح الدكتور ديميتريس جوسيس، الأستاذ في قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، التطرق إلى منهجية فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» الديناميكية الحديثة والتي تعتمد على خوارزمية نظرية الاضطراب الحاسوبية المفردة والفهم الأساسي للفيروس والتنبؤ به، حيث تسهم في تعزيز التنبؤات النظرية للفيروس مستقبلاً والعوامل التي تؤثر على نمو الوباء وانحساره، ودراسة أوجه الشبه والاختلاف في العديد من الدول، بما في ذلك معدل نمو الوباء وشدة الإصابة، إضافة لدراسة الجدوى من تلك النماذج الوبائية.

جاء ذلك خلال محاضرة افتراضية عن بعد نظمتها جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، ركزت على النماذج التقليدية والمنهجيات المعتمدة في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» وقيود الإجراءات المتاحة ومعالجتها والمنهجية الحديثة التي تقوم على الديناميكيات والفهم الأساسي لطبيعة الفيروس والتنبؤ بتأثيره ومدته وتجدده.

وحدد الدكتور ديميتريس جوسيس 3 محاور ديناميكية للفيروس وهي: التنبؤ بأثر الفيروس ومدة حضانته ومدى احتمالية تجدده، وذلك من خلال جمع البيانات المتعلقة به ومعاينتها وحل النماذج ووضع التنبؤات المحتملة.

نماذج

وتطرق الدكتور ديميتريس خلال المحاضرة إلى تقديم وصف موجز حول النماذج والمنهجيات التقليدية المتبعة في التصدي لفيروس «كورونا» المستجد والقيود التي تفرضها تلك المنهجيات والطرق التي تسهم في معالجتها، إضافة للتطرق إلى منهجيته الديناميكية الحديثة والتي تعتمد على خوارزمية نظرية الاضطراب الحاسوبية المفردة والفهم الأساسي للفيروس والتنبؤ به.

كما استعرض عدة نماذج للفيروس تغطي الفئات الأكثر عرضة للإصابة به والمصابين والمتشافين منه، حيث قسّم فئة المصابين إلى قسمين، يشمل القسم الأول المصابين الذين تماثلوا للشفاء، في حين يضم القسم الثاني المتوفين بسبب الفيروس، كما أوضح كيفية انتقال الفيروس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم ومدى تأثيره عليه من خلال المخالطة والاتصال المباشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات