«سعود التعليمية الخيرية» برأس الخيمة تطلق «خلونا نساعدهم 2020»

كشفت سمية بن حارب السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية في رأس الخيمة، عن إطلاق حملة «خلونا نساعدهم 2020» لجمع التبرعات إلكترونياً في دورتها الثالثة لمساعدة 600 طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية من أبناء الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود في المدارس الحكومية والخاصة، عبر رسائل لاتصالات ودو، والحساب البنكي للحملة في مصرف أبوظبي الإسلامي، ومنصات التواصل الاجتماعي التي تضم رابط الموقع الإلكتروني للتبرع الخاص بالمؤسسة.

وأشارت إلى أن المؤسسة اتخذت كافة التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية في جميع تعاملاتها الإدارية وتنفيذ برامجها الخيرية بأسلوب التعامل عن بُعد تماشياً مع الظروف الصحية الطارئة المتعلقة بمستجدات فيروس كورونا وتنفيذا للقرارات الحكومية بشأن عودة العمل تدريجياً للأقسام والفروع التابعة لها بهدف تسيير المهام والواجبات المناطة بكافة الموظفين والعاملين، بهدف الاستدامة في تقديم الخدمات التعليمية الخيرية التي تنتهجها المؤسسة كهدف رئيسي ووفق استراتيجية واضحة وطويلة الأمد تتمحور أهدافها في خدمة التعليم وطلبة العلم.

دعم

وقالت: حصدت حملة «خلونا نساعدهم» في دورتها الأولى عام 2018، مليونين و330 ألف درهم، ساهمت من خلالها بتوفير الدعم اللازم لتغطية المستحقات المالية للطلبة في المدارس الخاصة بإمارة رأس الخيمة، ودعم 10 طالبات ضمن برنامج المنح الجامعية في الجامعة الأمريكية برأس الخيمة، وفي دورتها الثانية 2019 حصدت الحملة 5 ملايين درهم، لسداد رسوم الطلبة المتعثرين والمتعففين في المدارس العربية والآسيوية، ومساندة فئة التوحد وأصحاب الهمم، وتقديم المنح الجامعية في جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم ل 16 طالباً وطالبة، و8 في الجامعة الأمريكية.

وذكرت أن الحملة في دورتها الثالثة تستهدف جمع 3 ملايين درهم لسداد رسوم الطلبة المتعثرين والمتعففين في المدارس العربية والآسيوية، ومساندة فئة التوحد وأصحاب الهمم والموهوبين، وتقديم المنح الجامعية، وتوفير الأجهزة الرقمية، وتأهيل الطلبة لحياة مهنية، مؤكدة أن المؤسسة حملت على عاتقها تبني اهداف خيرية لخدمة طلبة العلم وهو ما تسعى لتحقيقه من خلال فعاليات وبرامج هادفة تستمر في تنفيذها على مدار العام. وأضافت:

فعاليات الحملة مستمرة ومتجددة في تقديم برامجها بهدف جذب أكبر عدد من الداعمين لهذه الفئة من الطلبة الذين يتابعون دراستهم ضمن ظروف مالية حرجة، مؤكدة أن هذه المرحلة تستحق من الجميع الوقوف والمساندة للطلبة المعوزين وهو ما تعمل عليه إدارة المؤسسة بكافة كوادرها الإدارية والفنية للاستمرار في إنجاح أهداف هذه الحملة في حلتها الجديدة الكترونياً من خلال استقبال التبرعات عبر أرقام حسابات معتمدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات