"جامعة عجمان" تطرح برنامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حصلت جامعة عجمان على موافقة مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم لطرح برنامج ماجستير "الذكاء الاصطناعي" في الفصل الدراسي الاول للعام الاكاديمي 2020 - 2021 ، ضمن برامج كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، ليضاف إلى برامجها الأكاديمية المعتمدة في تخصصات الهندسة الكهربائية، وهندسة الحاسوب، وهندسة المعدات الطبية، ونظم المعلومات، وتكنولوجيا المعلومات، والهندسة المدنية، والهندسة الميكانيكية، وتحليل البيانات.

قال الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة: "نفخر في جامعة عجمان أن نكون من أوائل مؤسسات التعليم العالي في الدولة التي تطرح هذا التخصص والذي جاء نتيجة حتمية في عصر الثورة الصناعية الرابعة التي يشهدها العالم والتي تتضمن الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات كبيرة الحجم، بما يُحتم علينا التخطيط للمستقبل وتوفير البنية التحتية لتطبيق هذه التكنولوجيا بما يساهم في مجاراة الدول الصناعية.

وأوضح مدير الجامعة أن الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات التي وجّهت بجعل الذكاء الاصطناعي جزءا  من الخطط الاستراتيجية لجميع الهيئات والمؤسسات في الدولة، إيمانا منها بالدور الهام الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في تقديم بُعد جديد لمختلف تطبيقات البرامج والأجهزة ، مبينا أن طرح برنامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي يأتي انطلاقا من حرص الجامعة على مواكبة متطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي، وإيمانا منا بضرورة تجهيز جيل يملك المعرفة والمهارة لتطوير وصناعة واستعمال الذكاء الاصطناعي الذي أصبح واقعا مستخدما في كافة مجالات الحياة مثل التعليم والتعلم، والصناعة، والتجارة والمبيعات، والأمن والحماية، الطب والهندسة، القانون وغيرها من المجالات ، لافتا الى انه  تم تخصيص منحتين دراسيتين كاملتين في هذا التخصص، بالإضافة إلى منح دراسية جزئية.

من جانبه، أوضح الدكتور فهر حياتي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، أن التسجيل في برنامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي مفتوح حاليا، وستبدأ الدراسة فيه مع بداية الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2020-2021. مضيفا أن البرنامج يتمتع بالجودة والرصانة التي تحرص عليها جامعة عجمان. ومؤكدا أن هذه الدرجة العلمية تسمح للحاصلين عليها بمتابعة الدكتوراه في المجالات ذات الصلة، والعمل في حقول البحث والتطوير في الشركات المتخصصة التي تطور خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتطبيقات، وتحليل البيانات في الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة.

وأوضح ان ذلك  التخصص يستخدمه صناع القرار، والمدراء الذين يحتاجون إلى استخدام وتطوير النظم القائمة على الذكاء الاصطناعي، ومطوري الألعاب والمبرمجين، والمتخصصين في الأمن والمحللين، والحكومات الذكية والمتخصصين في التجارة الإلكترونية الذكية، ومهندسي التصوير الطبي، والمتخصصون في التعليم الذكي والتعليم الإلكتروني، والمتخصصون في التعرف على الكلام ومعالجة اللغة الطبيعية، بالإضافة إلى محللو وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ، ويتألف البرنامج من 30 ساعة معتمدة، ويأتي في إطار استراتيجية الكلية في طرح برامج جديدة تتزامن مع حاجة السوق في عصر الثورة الصناعية الرابعة وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات