لجنة بـ«الوطني» تعتمد تقرير سياسة «التربية» بشأن الإشراف على المدارس

اعتمدت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي «عن بُعد»، تقريرها النهائي حول موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم بشأن الإشراف على المدارس»، الذي تم مناقشته باستفاضة.

ولفت عدنان حمد الحمادي رئيس اللجنة إلى أن التقرير تضمن العديد من التوصيات التي تلامس الواقع التعليمي، وتصب في صالح تعزيز المنظومة التعليمية في الدولة، وكذلك تعزيز العلاقة بين الوزارة والطلبة وأولياء الأمور والمعلمين، ومنها ما يتعلق بنظام التعليم عن بُعد، ودعم المعلم المواطن وزيادة نسب التوطين في المدارس والقطاع التعليمي، وساعات التمدرس. وأوضح رئيس اللجنة أنه سيتم رفع التقرير النهائي إلى رئاسة المجلس تمهيداً لمناقشته في إحدى الجلسات المقبلة بحضور ممثلي وزارة التربية والتعليم، مثمناً الأدوار والمبادرات المهمة والرائدة التي تنتهجها وزارة التربية والتعليم في كيفية التعامل مع الظروف الراهنة، والعمل على تقديم محتوى تعليمي متميز عن بُعد، بما يؤكد جاهزية المنظومة التعليمية في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات