«الإمارات الوطنية» توفّر أجهزة إلكترونية لطلابها

ضمن مبادرة «لا تشلون هم» وبدعم من شركة سيكيورتيك بادرت مدارس الإمارات الوطنية بتوفير 300 جهاز لوحي ذكي إضافة لتوفير الحلول الفنية والدعم الفني بتخصيص كادر فني طوال فترة الدعم في مجمعات المدارس الخمسة في مدن أبوظبي والعين ومحمد بن زايد وإمارتي الشارقة ورأس الخيمة، وذلك حرصاً منها على إشراك جميع الطلبة في العملية التعليمية عن بعد المستمرة لنهاية هذا العام الدراسي ولضمان استمرار التعليم في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة والحفاظ في نفس الوقت على أمن وسلامة الطلبة.

جاء ذلك بعدما قامت إدارة مدارس الإمارات الوطنية خلال الفترة القليلة الماضية بإجراء استطلاع رأي شارك فيه أولياء أمور الطلبة في كافة المجمعات بهدف تحسين تجربة التعليم عن بعد المقدمة من قبل المدارس وقد تم من خلاله حصر أعداد الطلبة الذين لا تتوافر لديهم الأجهزة المناسبة لتلقي هذه التجربة والاستفادة من مخرجاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات