دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي تطلق 8 خدمات إلكترونية

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، عن إطلاق ثماني خدمات إلكترونية جديدة، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لزيادة كفاءة وفاعلية الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتوفير الوقت والجهد على الطلبة وأولياء الأمور والكوادر التعليمية عند الحاجة لإنجاز المعاملات، والحصول على الخدمات. وتطلق الدائرة هذه الخدمات على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، باعتبارها المنصة الحكومية الموحدة التي تتيح لجميع المتعاملين في إمارة أبوظبي إنجاز سلسلة متكاملة من الخدمات الحكومية عبر نقطة اتصال واحدة، ودون الحاجة إلى زيارة مراكز تقديم خدمات الجهات الحكومية. ويأتي إعلان الدائرة عن هذه الخدمات الجديدة في إطار دعمها لمبادرة «الشهر الرقمي»، التي أطلقتها حكومة أبوظبي مؤخراً، بهدف تطوير وتعزيز منظومة العمل الحكومي من خلال توفير المزيد من الحلول الرقمية المبتكرة.

وتلبي الخدمات الإلكترونية الجديدة احتياجات فئتين رئيسيتين من المتعاملين هما الطلبة وأولياء الأمور من جهة، ومشغلو مؤسسات التعليم الخاص من المدارس والحضانات من جهة أخرى.

وتركز المجموعة الأولى من الخدمات على التصديق الإلكتروني للشهادات والرسائل وغيرها من الوثائق التي يحتاج إليها الطلبة خلال رحلتهم التعليمية مثل طلبات تصديق الشهادة الدراسية، وشهادة استمرارية الدراسة، وشهادة ترك الدراسة، وشهادة التسلسل الدراسي، وشهادة انسحاب من المدرسة.

بينما تركز المجموعة الثانية من الخدمات على إصدار إخطارات التعيين الإلكترونية للعاملين في الحضانات والمدارس الخاصة. ولتسهيل عملية التحقّق من صحة الشهادات والوثاق المصدّقة إلكترونياً، تشمل الخدمات الجديدة خدمة التحقّق من صحة الشهادات المصدقّة إلكترونياً ودون الحاجة للتواصل مع الدائرة، بما يتماشى مع جهودها المستمرة لتسهيل إجراءات الخدمات التي تقدمها للمتعاملين.

ومع إطلاق الخدمات الإلكترونية الجديدة، تكون الدائرة قد نجحت في أتمتة 95% من إجمالي الطلبات التي تتلقاها للحصول على خدماتها، حيث أنجزت دائرة التعليم والمعرفة أكثر من 143.000 معاملة من هذا النوع خلال العام 2019، وقد أصبحت الآن متاحة إلكترونياً بالكامل. وستسهم الخدمات الجديدة في تسريع عملية تقديم الخدمات للمتعاملين واختصار المدة المطلوبة لإنجازها، بما يسهم في توفير الوقت على ما يقارب الـ 307,000 من الطلبة وأولياء الأمور، بالإضافة إلى العاملين في 204 مدارس خاصة، و13 من مدارس الشراكة التعليمية، و265 حضانة في إمارة أبوظبي.

وفي هذا الصدد، قال عامر الحمادي وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة: «يؤكد إطلاق الدائرة للخدمات الإلكترونية الجديدة حرصها الدائم على مواصلة توظيف الحلول الرقمية في ظل ما يشهده العالم من التغيرات المستمرة، وكيفية التكيف معها بسرعة وكفاءة عالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات