«التربية»: دوام الهيئات الإدارية والتدريسية استثنائي في المدارس خلال «التعلم عن بعد»

أوضحت وزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لـ «البيان» أن دوام الهيئة التعليمية عن بعد يكون «في المنزل» لمن تتوفر لديه الإمكانات المتاحة وفق الجداول الزمنية التي تم تعميمها سابقاً على المدارس، وفي حالة عدم توفر الإمكانات المناسبة يمكن للمعلم تنفيذ مبادرة التعلم عن بعد في المدرسة.

وأضافت أن الهيئة الإدارية والفنية تلتزم بالدوام الرسمي في المدارس وفقاً للجدول المدرسي المعمم عليها والمعتمد لدى المدارس الخاصة، مع الالتزام بتعليمات القطاع الصحي في الدولة فيما يتعلق بمقار العمل خلال هذه الفترة.

وأكدت الوزارة على أهمية التزام الكادر الإداري بكافة الإجراءات الصادرة عن الدولة بشأن التعلم عن بعد واجراءات الوقاية والتعقيم والبقاء في المنزل، وعدم تواجد المعلمين في المدارس أو الهيئات الإدارية إلا في حالات استثنائية كأن لا يمتلك المعلم أجهزة حاسوب أو إنترنت في المنازل أو لوجود سبب يعيق التعلم عن بعد، ويمكن للمعلمين تقديم الحصة من المدرسة ولابد من وجود عدد محدد من المعلمين حفاظاً على سلامتهم وسلامة أسرهم.

ووفقاً لتعميم صادر عن وزارة التربية وحصلت «البيان» على نسخة منه فإن إدارات المدارس تتابع حضور الهيئة الإدارية والفنية والتعليمية المطبقة لمبادرة التعليم عن بعد، ويتابع مدير النطاق المدرسي تطبيق «مبادرة التعليم عن بعد» في المدارس التابعة له وتقديم الدعم اللازم.

وتشمل الخطة الجديدة التي نشرتها الوزارة عبر مواقعها، مختلف المراحل التعليمية من مرحلة ما قبل رياض الأطفال حتى التعليم الثانوي، في المدارس الحكومية والخاصة كافة على مستوى الدولة.

وحددت الوزارة 5 حصص لمرحلة ما قبل رياض الأطفال أسبوعياً، وتشهد هذه الحصص تنفيذ الأنشطة من قبل الطفل بوجود شخص بالغ، لدعم الطفل في حل أنشطة الكتاب وأوراق العمل، اعتماداً على توجيهات المعلم في مقاطع الفيديو التعليمية.

أما مرحلة رياض الأطفال (الصفين الأول والثاني)، فيبلغ عدد حصصها الأسبوعية 15 حصة، يتم تنفيذها بالطريقة نفسها التي تعتمد على الطفل بوجود شخص بالغ، وذلك لدعم الطفل في حل أنشطة الكتاب وأوراق العمل، اعتماداً على توجيهات المعلم في مقاطع الفيديو التعليمية.

وفي الحلقة الأولى (الصفوف من الأول إلى الرابع)، يبلغ عدد الحصص الأسبوعية 20 حصةً دراسية، إضافة إلى 5 حصص للأنشطة الصباحية أسبوعياً، على أن تكون مدة الحصة 35 دقيقة، وتتيح الوزارة إمكانية أن تبدأ مدارس الحلقة الأولى الحصص الدراسية من الساعة الثانية بعد الظهر، مع مراعاة أوقات الصلاة والراحة.

وحددت الخطة 20 حصة دراسية للتعلم عن بعد أسبوعياً، إضافة إلى 5 حصص للتعلم الذاتي في الأسبوع، لطلبة الحلقة الثانية، ما عدا طلبة مسار النخبة الذين يبلغ عدد حصصهم الأسبوعية 25 حصة دراسية، إضافة إلى 5 حصص للتعلم الذاتي في الأسبوع، وتبدأ الحصة الدرسية لطلبة الحلقة الثانية كافة في التاسعة صباحاً، وتبلغ مدة كل حصة 40 دقيقة.

وأوضحت الخطة الحصصية الدراسية للحلقة الثالثة «الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر»، حسب المسارات التعليمية "متقدم"، و"عام"، و"نخبة"، وتطبيقي"، إذ يبلغ عدد الحصص في كل مسار 25 حصة دراسية أسبوعياً، إضافة إلى 5 حصص للتعلم الذاتي، ومدة الحصة 40 دقيقة، وتبدأ الحصص الدراسية في التاسع صباحاً يومياً مع مراعاة أوقات الصلاة والراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات