دائرة التعليم والمعرفة: مدارس أبوظبي جاهزة

عملت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بتفانٍ خلال الأسبوعين الماضيين مع المدارس الخاصة ومدارس الشراكات التعليمية في إمارة أبوظبي، والشركات المختصة في مجالات تقنية المعلومات والاتصالات، لتجهيز المدارس لإطلاق عملية التعلم عن بُعد، والتي سيبدأ العمل بها رسمياً اعتباراً من اليوم.

ويأتي ذلك استناداً إلى قرار وزارة التربية والتعليم الذي يقضي بتعطيل المدارس مؤقتاً، ضمن التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المتخذة على المستوى الوطني للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد - كوفيد-19.

ولضمان نجاح منظومة التعلم عن بُعد في 204 مدارس خاصة و13 مدرسة من مدارس الشراكات التعليمية في مختلف أنحاء الإمارة، أطلقت دائرة التعليم والمعرفة حزمة من المبادرات الرامية إلى تبديد كافة التحديات التي قد تؤثر على استمرارية العملية التعليمية.

فبالإضافة إلى تدريب الكوادر التعليمية وتعزيز مهاراتهم، شملت جهود الدائرة، مدعومة بشبكة متميزة من الشركاء المختصين في قطاعات التعليم والتكنولوجيا، التقييم المعمق والاختبارات الشاملة لمختلف منصات التعلم عن بُعد، وصولًا إلى أدق التفاصيل التي تضمن توفير إمكانية الوصول والحصول على التعليم بسهولة ويسر.

وفي هذا الصدد، قالت سارة مسلم، رئيس دائرة التعليم والمعرفة: «منذ اللحظة الأولى التي صدر فيها قرار الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالتعطيل المؤقت للمدارس، حفاظاً على سلامة طلبتنا من انتشار فيروس كوفيد-19، اتخذنا كافة الإجراءات الضرورية واللازمة لتفعيل منظومة التعلم عن بُعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات