«التربية» تتابع التعلم عن بعد بأنظمة حديثة

جهزت وزارة التربية والتعليم مركزي عمليات متطورين في أبوظبي وعجمان يتضمنان أنظمة حديثة وشاشات لمتابعة التعلم من قبل قطاع العمليات المدرسية ولإدارة عملية التدريب وضمان سلاسة موارد تكنولوجيا المعلومات لضمان التواصل بين المدرب والمتدربين والطاقم الإداري لتحقيق أفضل أداء ومتابعة عمليات «التعلم عن بعد» و«التدريب التخصصي عن بعد».

وأوضحت الوزارة أنه يتم في مركز العمليات متابعة طريقة التعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسب وشبكاته ووسائطه المتعددة من صوت وصورة، ورسوم، وآليات بحث، ومكتبات إلكترونية وبوابات الإنترنت عن بعد عبر مجتمعات التعلم الافتراضية وسلاسة استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد.

تدريب

وفي اليوم الثاني من التدريب التخصصي عن بُعد، عُقدت جلسة البث المباشر وتم تدريب جميع معلمي المدرسة الإماراتية على أدوات التعلم الإلكتروني المتزامنة وغير المتزامنة ومصادر التعلم المفتوحة OER وأدوات تصميم التعلم الإلكتروني عبر مجتمعات التعلم الافتراضية.

وبدأ التدريب للقيادات المدرسية من مدير المدرسة، والنائب الأكاديمي، ورئيس وحدة شؤون أكاديمية، ورئيس وحدة شؤون الطلبة ورئيس شؤون خدمات مدرسية عبر جلستين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات