مساعٍ لإطلاق 10 مدارس إسبانية في الإمارات

زكي نسيبة خلال لقائه إيفا فليسيا مارتينيز | وام

استقبل معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة ظهر أمس في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي إيفا فليسيا مارتينيز المدير العام للمغرب العربي والبحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الإسبانية. وأكدت مارتينيز خلال اللقاء أن إسبانيا تسعى لإطلاق 10 مدارس إسبانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبدوره أشاد معالي زكي أنور نسيبة بالمساعي الرامية لتعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة إسبانيا وخاصة في المجالات الثقافية والتعليم والدبلوماسية العامة، مثمناً جهود إسبانيا في مجال التعاون الثقافي كون الثقافة هي اللغة التي تجمع وتوحد الشعوب وتنشر التسامح وجميعنا لدينا العديد من القيم المشتركة.

وشدد معاليه على أهمية تبادل الحوار والأفكار، لتعزيز قيم التعايش السلمي والقبول بين العقائد والجنسيات والثقافات المختلفة لبث الوعي لمعالجة الأسباب التي تؤدي للإرهاب والتطرف والعنصرية ضد الثقافات الأخرى.

ومن جهتها أكدت إيفا فليسيا مارتينيز أهمية العلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الإسبانية ووصفتها بالتاريخية، مشيرة إلى أن بلادها تولي اهتماماً بالغاً بملف مشاركتها في معرض إكسبو 2020 دبي.

وأوضحت أنه تم طرح مساقين باللغة الإسبانية بجامعة الإمارات العربية المتحدة. ولفتت إلى مشاركة بلادها في معرض الشارقة الدولي للكتاب وفي الأسبوع الإسباني للأفلام الذي عقد بالدولة خلال الفترة من 14 ولغاية 20 فبراير الماضي وتم عرض مجموعة من الأفلام الإسبانية.

وذكرت أن وزارة الخارجية الإسبانية بدأت بالعمل على تعزيز اللغة الإسبانية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال معهد Carvantes Institute في دبي، لافتة إلى أن السفارة الإسبانية في أبوظبي بصدد التعاون مع الجامعة الأمريكية في دبي من خلال طرح عدد من البرامج التي من شأنها تعزيز اللغة الإسبانية لدى طلبتها. وأضافت: إن هناك خطة لطرح برامج في أبوظبي لتعزيز الثقافة الإسبانية، وبدوره أشاد معالي نسيبة بالاقتراح الإسباني، لافتاً لإمكانية التعاون مع جامعة سوربون أبوظبي بهذا الخصوص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات