جامعة دبي تعتزم طرح برامج جديدة في علوم البيانات والطاقة

حسين الأحمد

كشف الدكتور حسين الأحمد عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات في جامعة دبي لـ«البيان»، عن عزم الكلية طرح برنامجين لدراسة الماجستير في علوم البيانات، والبكالوريوس في الهندسة الكهربائية «تخصص طاقة» خلال الأعوام الأكاديمية المقبلة، وبذلك تشمل كلية الهندسة تخصصي الاتصالات والطاقة، إضافة إلى برامج جديدة تخطط الكلية لطرحها، منها هندسة الكمبيوتر في مرحلة البكالوريوس، وبرامج هندسية جديدة في مستوى الماجستير والدكتوراه خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال: إن الكلية في إعدادها للطلبة تستهدف تكوين وإعداد المهندس المتكامل علمياً وفنياً، والذي يمتلك القدرة على حل المشاكل العملية، بحيث يكون المهندس مزوداً بالعديد من المهارات والخبرات والمعارف التي اكتسبها خلال دراسته الجامعية، مشيراً إلى أن ما يميز جامعة دبي عن مثيلاتها، هو وجود المختبرات والمراكز البحثية التطبيقية بالتعاون مع مؤسسات وهيئات حكومة دبي، وتحرص كلية الهندسة على إعداد الطلبة لا سيما المواطنين الذين يشكلون نسبة كبيرة، للانتقال إلى اقتصاد المعرفة لمواكبة خطة اقتصاد المعرفة 2030 لدولة الإمارات.

دعم

ولفت إلى أن الكلية تم إنشاؤها عام 2017 بمنحة من صندوق دعم وتنمية الاتصالات في هيئة تنظيم الاتصالات بقيمة 35 مليون درهم، وتضم الكلية قسمين الأول تقنية المعلومات، والثاني الهندسة الكهربائية، لافتاً إلى أن البرامج الحالية تشمل برنامج تقنية المعلومات مع تخصص أمن المعلومات، والثاني الهندسة الكهربائية مع تخصص الاتصالات.

وقال: إن الكلية تخطط خلال العام الحالي لإنشاء عدد من المراكز الجديدة منها مركز لاستشراف المستقبل يتم خلاله إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لاستشراف وتوقعات المستقبل، وإقامة مركز لإدارة المشاريع الصغيرة بالتعاون مع مختبر «كريبتولاب» وإنشاء مختبر للاتصالات بالتعاون مع شركة هواوي العالمية وآخر في مجال فحص كاميرات المراقبة، وتخطط أيضاً لاستخدام صور الأقمار الصناعية لدراسة المناطق الأثرية في الإمارات وخاصة «ساروق الحديد» في دبي.

مسابقات

وتشارك الكلية في عدد من المسابقات منها مسابقة هيئة كهرباء ومياه دبي في نوفمبر المقبل من خلال فريق مشترك مع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة في بناء بيت مستدام يعتمد اعتماداً كاملاً على الطاقة الشمسية، كما سيشارك فريق طلبة الكلية في مسابقة يوم الطلاب التي تنظمها جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات بجامعة زايد في أبريل المقبل.

وأفاد بأن مشروع فريق الكلية فاز بالجائزة الأولى في مسابقة «ميكر فير»، التي نظمتها مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز في أبريل الماضي.

مؤتمرات

وتستضيف الكلية مقر جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات العالمية فرع الإمارات، وبالتعاون مع الجمعية تنظم مؤتمراً سنوياً لمعالجة الإشارات وأمن المعلومات، وسيتم تنظيم المؤتمر هذا العام في الخريف المقبل، كما شاركت الكلية في تنظيم مؤتمر إنترنت الأشياء الذي عقد مؤخراً في دبي، حيث نشر أساتذة الكلية 25 بحثاً علمياً في مؤتمرات ومجلات علمية عالمية في العام الدراسي الماضي.

وأكد عميد كلية الهندسة في جامعة دبي أن الكلية تضم نوعين من المختبرات، الأول المختبرات الدراسية التطبيقية في مجالات الفيزياء، الحاسب الآلي والشبكات والدوائر الكهربائية والإلكترونية والاتصالات والطاقة، وسيتم استحداث مختبر الواقع الافتراضي، الذي سيتم خلاله عمل محاكاة للحياة على المريخ، والنوع الثاني هو المختبرات البحثية بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء ويضم 7 باحثين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات