حالات استثنائية.. لاسترداد أولياء الأمور رسوم المدارس الخاصة بدبي

يشترط حصول المدارس الجديدة على موافقة هيئة المعرفة قبل فتح باب التسجيل للطلبة | أرشيفية

كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي أنه لا يمكن استرداد رسوم تسجيل الطلبة الجدد ورسوم إعادة تسجيل الطلبة المسجلين إلا في حالات استثنائية، وذلك ضمن سياسة التسجيل واسترداد الرسوم المدرسية في المدارس الخاصة المعتمدة من قبلها، وتتمثل تلك الحالات في: «ثبوت سفر العائلة إلى بلد آخر، أو انتقال عائلة الطالب إلى إمارة أخرى، أو أي ظروف استثنائية يتم تقديمها للهيئة للنظر فيها».

وحددت الهيئة شروط عامة تتمثل في تطبيق سياسة استرداد الرسوم على كل فصل دراسي على حدة، بحسب تاريخ طلب ولي الأمر الانسحاب من المدرسة، ويتم احتساب قيمة الرسوم المستردة اعتباراً من تاريخ الطلب المقدم رسمياً من ولي الأمر حول رغبته بعدم استمرار ابنه في المدرسة، وليس من تاريخ الغياب.

وبينت الشروط: «أنه يحق لولي الأمر استرداد رسوم التسجيل أو إعادة التسجيل قبل بداية العام الدراسي، في حال تراجع تقييم المدرسة بحسب جهاز الرقابة المدرسية إلى مستوى أدنى، وانتقال الطالب إلى مدرسة ذات تقييم أعلى، وتسترد رسوم الكتب في حال عدم التحاق الطالب بالدراسة وقبل بداية العام الدراسي فقط».

بداية

ونصت الشروط: «أنه يحق لولي الأمر استرداد الرسوم المدفوعة على أن تخصم منها رسوم التسجيل أو إعادة التسجيل فقط، في حال دفع كامل الرسوم المدرسية وقرر الانسحاب قبل بداية العام الدراسي، وإذا كان الطالب مسجلاً في المدرسة لمدة أسبوعين أو أقل، يتم احتساب شهر من قيمة الرسوم المدرسية».

وإذا كان الطالب مسجلاً في المدرسة لمدة تزيد على أسبوعين وشهر كحد أقصى، يتم احتساب شهرين من قيمة الرسوم المدرسية، وإذا كان مسجلاً في المدرسة لأكثر من شهر، يتم احتساب قيمة الفصل الدراسي كاملاً.

وأوضحت الهيئة الفرق بين رسوم طلب التسجيل ورسوم التسجيل، وإعادة التسجيل، معتبرة أن رسوم طلب التسجيل، هي الرسوم التي تتقاضاها المدرسة لقاء فتح ملف تسجيل لطالب جديد، بقيمة لا تتجاوز 500 درهم ولا تندرج تحت الرسوم المدرسية وتغطي رسوم امتحانات تقييم الطالب، وأما رسوم التسجيل فهي الرسوم التي تتقاضاها المدرسة لقاء تسجيل طالب جديد، وبنسبة لا تتعدى 10% من قيمة الرسوم المدرسية، على أن يتم خصمها من الرسوم المدرسية الإجمالية.

وأما رسوم إعادة التسجيل هي الرسوم التي تتقاضاها المدرسة لقاء إعادة تسجيل الطالب للعام الدراسي القادم، وبنسبة لا تتعدى 5% من قيمة الرسوم المدرسية، أو 500 درهم إماراتي، «أيهما أعلى» ويتم خصمها من الرسوم المدرسية.

وحول تسجيل الطلبة المستجدين، أكدت الهيئة أنه يمكن للمدرسة فتح باب التسجيل للطلبة المستجدين في التاريخ الذي تراه مناسباً، ويشترط حصول المدارس الجديدة على موافقة الهيئة قبل فتح باب التسجيل للطلبة، ويجب ألا تتعدى رسوم التسجيل للطلبة المستجدين نسبة 10% من قيمة الرسوم المدرسية السنوية، ويتم خصم رسوم التسجيل للطلبة المستجدين من رسوم الفصل الدراسي الأول.

وفي حال التحاق الطالب بالمدرسة في أي تاريخ بعد بدء العام الدراسي، بينت الهيئة أنه يتم استيفاء الرسوم المدرسية اعتباراً من بداية الشهر الذي التحق به الطالب فعلى سبيل المثال، في حال تم تسجيل الطالب في الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر، عندها يتم تحصيل الرسوم المدرسية اعتباراً من بداية شهر أكتوبر، وتقدَّر قيمة رسم الشهر الواحد بقيمة إجمالي الرسوم المدرسية مقسوماً على 10، ولا يجوز تحصيل رسوم التسجيل من الطلبة الجدد إلا بعد ضمان حصولهم على مقعد دراسي.

ولا يجوز تحصيل أي جزء من الرسوم المدرسية في حال وضع الطالب على لائحة الانتظار، ويتم الاكتفاء باحتساب رسوم طلب التسجيل بقيمة لا تتجاوز 500 درهم، يتم استردادها في حال عدم قبول الطالب في المدرسة، ولا يتم احتسابها من الرسوم المدرسية في حال قبول الطالب في المدرسة، كما لا يمكن استردادها في حال قبول الطالب ورغبته بعدم مواصلة التسجيل في المدرسة، ويمكن للمدرسة تحصيل الرسوم المدرسية على 3 دفعات على الأقل، بحيث تستحق الدفعة مع بداية كل فصل دراسي، وعلى أن يتم توزيع الرسوم المدرسية على النحو التالي: 40% للفصل الدراسي، و30% للفصل الثاني و30% للفصل الثالث، كما يمكن للمدرسة اتباع نظام الدفعات الشهرية بما لا يتجاوز الـ 10 أشهر.

شروط

أكدت هيئة المعرفة أنه لا يجوز فرض أي رسوم أخرى «غير رسوم إعادة التسجيل» لقاء إعادة تسجيل الطالب في المدرسة، ويتم تحصيل رسوم إعادة التسجيل من المدارس التي تبدأ عامها الدراسي في سبتمبر بعد نهاية إجازة الربيع، وأما التي تبدأ عامها الدراسي في أبريل يتم تحصيل رسوم إعادة تسجيلها بعد انتهاء إجازة الشتاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات