91 بحثاً يناقشها مؤتمر الجيوفيزياء الهندسية بجامعة الإمارات

انطلقت صباح أمس أعمال المؤتمر العالمي للجيوفيزياء الهندسية، تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، وبتنظيم جامعة الإمارات وبلدية مدينة العين، وذلك مشاركة 150 باحثاً و91 ورقة عمل، وبحضور سعيد أحمد غباش، الرئيس الأعلى للجامعة، وأحمد الكعبي، الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية، في وزارة الطاقة والصناعة، والمهندس علي خليفة القمزي، مدير عام بلدية العين بالإنابة.

وأكد سعيد غباش، الرئيس الأعلى للجامعة، أن المؤتمر يأتي في إطار الجهود المشتركة بين المؤسسات الحكومية لدعم الاستراتيجية الشاملة لعملية التنمية المستدامة، واستهدافاً لمتطلبات الأجندة الوطنية 2021 ومئوية الإمارات 2071، حيث تبذل الإمارات جهوداً واعيةً نحو الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة، مشيراً إلى أهمية المؤتمر باعتباره منصة تجمع نخبة من العلماء والباحثين والمختصين في مجال الجيوفيزياء الهندسية من مختلف دول العالم، لمناقشة آخر التحديات في هذا المجال.

كما أشار أحمد محمد الكعبي، الوكيل المساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية في وزارة الطاقة والصناعة، ومحافظ دولة الإمارات في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» في الكلمة التي ألقاها نيابة عن معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، إلى أهمية المؤتمر الذي يستعرض جوانب مختلفة في الجيوفيزياء الهندسية باعتبارها عنصراً أساسياً يحقق متطلبات الاستدامة في مختلف القطاعات المهمة في الدولة مثل استكشاف النفط والغاز والهيدرولوجيا والسدود والتراث الجغرافي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات