5000 طالب يتعرفون إلى قطاعات جائزة ولي عهد المملكة

الإمارات تعزز مشاركة طلبة الأردن لتطوير القطاع الحكومي

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شارك نحو 5000 طالب ورؤساء وأعضاء الهيئات التدريسية وطلبة الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة، في الجولات التعريفية الخاصة بجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية في المملكة الأردنية الهاشمية، بهدف تعريفهم بقطاعات الجائزة الستة وآليات تقييم المشاركات، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية في مجال التحديث الحكومي.

وشملت الجولات التعريفية التي انعقدت على مدار 3 أشهر في جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية شرح فئات الجائزة المختلفة، هي: الصحة، والتعليم، والسياحة، وبيئة الأعمال، والنقل، والمياه، وعقد سلسلة من الاجتماعات مع فريق الجائزة لمناقشة المرحلة المقبلة ووضع تصور شامل لها.

تطبيقات

وتهدف الجائزة الأولى من نوعها لطلبة الجامعات الأردنية، وتبلغ قيمتها نصف مليون درهم إماراتي (ما يعادل 100 ألف دينار أردني)، إلى تحفيز وتشجيع طلاب الجامعات على ابتكار حلول إبداعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة، لتطوير خدمات حكومية سهلة ومبسطة، يتم تقديمها على مدار الساعة، تفوق توقعات المتعاملين.

كما تهدف الجائزة إلى تعزيز العلاقة بين طلاب الجامعات والجهات الحكومية في المملكة، من خلال إشراك طلاب الجامعات في تصميم الخدمات الحكومية، وتوفير حلول تسهل رحلة المتعامل وتعزز جودة الحياة، وسيتم فتح باب التسجيل أمام طلاب الجامعات الأردنية لتقديم ترشيحاتهم للجائزة في شهر أغسطس الجاري، ليتم تقييم المشاركات تمهيداً لإعلان الفائزين بها مع نهاية العام ضمن حفل ختامي.

 

تحفيز الشباب

وأكد محمد بن طليعة، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكوميّة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن الجولات التعريفية لجائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية لطلبة الجامعات، تعكس توجهات حكومة دولة الإمارات في مشاركة تجاربها الناجحة في تحفيز الشباب لتطوير القطاع الحكومي ورفع كفاءته، من خلال ابتكار تطبيقات تسهم في تقديم حلول رقمية لمختلف التحديات التي تواجه المجتمع.

جولات

وأضاف بن طليعة أن الجولات التعريفية تستهدف إطلاع طلاب الجامعات على فئات جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية، وتشجيعهم على ترشيح ابتكاراتهم الرقمية، مشيداً بجهود فريق العمل المشرف على الجائزة وعملهم المتواصل لتنظيم الورش في كافة الجامعات المستهدفة خلال زمن قياسي.

آليات التسجيل

وشملت الجولات التعريفية الخاصة بالجائزة شروحات مفصّلة حول معايير ترشيح التطبيقات الذكية للطلبة وآليات التسجيل، حيث جرى توزيع كتيبات تعريفية تتضمن مراحل الجائزة التي تشمل تقديم وتقييم المشاركات، وإعلان أسماء الفائزين. كما عقد «مكتب ولي العهد» سلسلة من الاجتماعات مع فريق الجائزة لمناقشة المرحلة المقبلة ووضع تصور واضح للجان وآليات التقييم والتدريب، إضافة إلى مراجعة النظام الإلكتروني الخاص بتنظيم الجائزة.

تحديث

وتعدّ جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية لطلبة الجامعات، التي تم إطلاقها في أبريل الماضي برعاية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، أحد مخرجات الشراكة الاستراتيجية والتعاون في مجال التحديث الحكومي، بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، كما تعتبر مرحلة جديدة من الشراكة تستهدف اكتشاف المبدعين من الطلبة والطالبات في مجال التطبيقات الذكية وتبني أفكارهم للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية. وتستهدف الجائزة أكثر من 300 ألف طالب وطالبة من الجامعات الحكومية والخاصة في الأردن، لابتكار تطبيقات ذكية وترشيح حلول رقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات