نصائح وإرشادات أمنية لـ 30 طالباً مبتعثاً

نظمت شرطة أبوظبي عدة محاضرات توعوية ونصائح وإرشادات أمنية لـ 30 طالباً مبتعثاً مع أولياء أمورهم من قبل دائرة التعليم والمعرفة، للدراسة في الخارج وتعريفهم بالإجراءات والاستعدادات المطلوبة قبل السفر وذلك في ورشة توعوية في إطار التعاون والتنسيق المشترك مع الدائرة.

هوية

وتهدف المحاضرات إلى تعزيز الهوية الوطنية لدى المبتعثين ليكونوا خير ممثل لدولة الإمارات العربية المتحدة في بلاد الابتعاث، والالتزام بالقيم النبيلة والسلوكيات الإيجابية والأخلاق الحميدة وتمثيل الدولة بصورة تعكس مكانتها وعلاقاتها المتميزة مع مختلف الشعوب. وألقى كل من الرائد علي جمعة الزعابي، رئيس قسم الإرشاد والمتابعة الأكاديمية.

والرائد عبد الله الهنائي، رئيس قسم تخطيط البعثات من إدارة البعثات في قطاع الموارد البشرية، محاضرة إرشادية تختص بالجانب الأكاديمي، وتحث المبتعثين على ضرورة التواصل المستمر مع العائلة، وسفارات الدولة في دول الابتعاث، التي تقوم بدور رائد في تسهيل إجراءات المبتعثين ومتابعة شؤونهم بمختلف الجوانب الأكاديمية، والتواصل الدائم معهم، ودراسة مقترحاتهم وتوفير الرعاية والدعم، وتقديم أفضل الخدمات لهم.

محاضرة

وقدّم الرائد غالب الكعبي، مدير فرع تنفيذ البرامج في مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي، محاضرة أمنية للمبتعثين، تحدث فيها عن مخاطر المخدرات وأضرارها، وضرورة انتقاء الرفقة الصالحة والابتعاد عن رفقاء السوء، والتركيز على الهدف النبيل الذي ابتعثوا من أجله ليعودوا إلى أهلهم وخدمة وطنهم متسلحين بالعلم وحاصلين على الشهادات العليا.

وشرح النقيب أحمد الرميثي، من إدارة المعلومات الأمنية، للطلبة المستجدين المتطلبات الأمنية الواجب اتباعها، وأن يكونوا خير سفراء لوطنهم في البلاد التي سيدرسون فيها، وأن يتحملوا مسؤولية رفع اسم الإمارات في المحافل العلمية، مع ضرورة الإلمام بالقوانين والأنظمة في دول الابتعاث والالتزام بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات