حسين الحمادي: توسيع نطاق تدريس اللغة الصينية في العام الدراسي الجديد

أعلن معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تعمل وهي على أعتاب عام دراسي جديد على توسيع نطاق تدريس اللغة الصينية في مدارسها رغبة منها في تمكين الأجيال المقبلة من هذه اللغة، وذلك لما تتضمنه من علوم ومعارف وقيم سامية.

وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي أن اللغة الصينية باتت إلى جانب الإنجليزية والعربية ضرورة، مشيراً إلى أن اللغات نواقل للعلم والمعرفة وعلى عاتقنا مسؤولية تمكين طلبتنا منها على أكمل وجه.

جاء ذلك، عبر تغريدات لمعاليه عبر حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأضاف معاليه أن الوزارة تتطلع إلى مشاركة جميع أطياف المجتمع في بلورة هذا التوجه التربوي، مؤكدا أن جميع الآراء تهم الوزارة  وتلهمها، ومهيباً بالجميع إبداء وجهات النظر في هذا الملف الذي تريد  الوزراة من خلاله تعزيز سمات طلبة المدرسة الإماراتية وتوظيف الإمكانات لبناء طالب إماراتي بمواطنة عالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات