أوائل في التعليم المستمر المتكامل والمتقدم التقني والتكنولوجيا التطبيقية: سنعمل لرد جميل الوطن المعطاء

أكد أوائل في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية - مسار النخبة، والمسار المتقدم التقني، والتعليم المستمر المتكامل، ومدارس الثانوية الفنية مواصلة العمل على رد الجميل لهذا الوطن المعطاء.

وقالت بخيتة الشامسي: الحمد لله أولاً وأخيراً على النجاح والحصول على المركز الأول على مستوى الدولة، التعليم المستمر المتكامل، بمعدل 92.2%، أحب أن أهدي نجاحي وتفوقي إلى والدي اللذين شجعاني ووقفا معي طيلة السنوات الدراسية.

وكذلك إلى معلماتي اللاتي ساعدنني في دراستي وأتمنى من الله تعالى أن يوفقني في تحقيق طموحاتي. وأضافت أنها تخطط لاستكمال دراستها في مجال إدارة الأعمال في المستقبل. وأضافت أنها درست في مركز الظاهر للتعليم المستمر المتكامل للإناث والدراسة فيه تكون مسائية مما ساعدها على الوفاء بجميع التزاماتها مع المذاكرة والدراسة.

وقالت فاطمة المحيربي: قررت أن أعيد دراسة الثانوية العامة لأن شهادتي قديمة وعمرها 20 سنة، حيث حصلت عام 1998 على الثانوية العامة وكنت متفوقة أيضاً بنسبة كانت 91,7% وكنت أول دفعة مقبولة في جامعة زايد والتحقت بالفعل بالجامعة ودرست فصلاً دراسياً بها ثم انشغلت بالحياة وبتربية الأولاد.

وأضافت أنها قررت الالتحاق بجامعة زايد من جديد فطلب منها إعادة الصف الـ 12، والتقديم من جديد فالتحقت بمسار التعليم المستمر المتكامل - منازل أبوظبي - والحمدلله اجتهدت في المذاكرة واستعنت فقط قبل الامتحان بدروس خاصة فقط للفيزياء والرياضيات لأنها مواد تحتاج إلى شرح وفهم جيد.

وأوضحت إيمان العمودي الحاصلة على معدل المعدل 89.94% أنها التحقت بمركز الوثبة للتعليم المستمر المتكامل للإناث - وكانت تدرس فترة صباحية ولم تتوقف عن المذاكرة والدراسة بنهم لتحقيق طموحاتها. وأضافت أنها تستعد لاستكمال دراستها بمجال علم النفس وتشعر بأنها سوف تتفوق فيه.

حصاد

بدورها، قالت غاية محمد ربيعة الشامسي الحاصلة على المركز الأول على مدارس الثانوية الفنية، بمعدل: 97.3%: إنها ستعمل لرد الجميل لهذا الوطن المعطاء، ولها الشرف أن تكون من أوائل الدولة لهذا العام. مشيرة إلى أنها تدرس في المدرسة الثانوية الفنية للبنات في عجمان. وأضافت أن هذا الإنجاز حصاد جهد، وتعب سنوات كثيرة وليس سنة واحدة فقط.

وأضافت: وضعت نصب عيني هذا الهدف منذ الصغر وأعانني الله على تحقيقه فالحمد والشكر لله، وإن شاء الله سوف أكمل دراستي في تخصص هندسة الكمبيوتر وعلوم الحاسوب، لاهتمامي الشديد بهذا المجال. وأضافت أنها سوف تعمل لرد الجميل لهذا الوطن المعطاء، و«بإذن الله سوف أعمل لأخدم أبناء هذا الوطن وأكمل مسيرة من سبقوني».

وأشارت إلى أنها استمدت الإلهام وحب التفوق من البيئة المحيطة بها في دولة الإمارات، الدولة التي لا ترضى إلا بالمركز الأول وتسعى دوماً للأفضل وعائلتي كانت مصدر إلهام كبير بالنسبة لي.

وأكد مروان عارف - الحاصل على المركز الثاني، بمعدل 95.4% أنه درس بالثانوية الفنية للبنين في دبي، وأن الفضل في تفوقه الدراسي يعود إلى والديه أولاً وأخيراً. وأوضح أنه يستعد لاستكمال دراسته في مجال الطيران وعلوم الفضاء.

وقال عبد الرحمن الطنيجي: الحمد لله الذي بفضله حصلت على المركز الأول على مستوى الدولة بالمسار المتقدم التقني، بمعدل: 97.9%. وأوضح أنه درس في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية للبنين - فلج المعلا، مشيراً الى أن الدراسة أخذت كل وقته وجهده وتكلل الحلم بالنجاح بفضل رضا الله ورضا الوالدين ودعائهم لي بالتوفيق.

اختراعات

بدوره، أكد أحمد حسن النعيمي أنه يشعر بالفخر لأنه جاء الأول على إمارة رأس الخيمة والثاني على مستوى الدولة، بمعدل 97.8%، مشيراً الى أنه درس في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية للبنين. وأضاف أنه يحلم باستكمال الدراسة والحصول على درجة الماجستير والدكتوراه في الهندسة الكهربائية.

أوضح منصور محمد سالم بن أحمد الطنيجي، أنه يستعد لاستكمال دراسته الجامعية في مجال البرمجة، مشيراً الى أن الفضل في تفوقه وحصوله على المركز الثالث بمعدل: 97.2% يعود إلى الله سبحانه وتعالى، لأسرته التي لم تبخل بأي شيء، ووفرت له كل وسائل النجاح. كما أشارت شمة محمد يانع سالم يانع النعيمي، ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، مسار النخبة، حاصلة على نسبة 95.9 % إلى طموحهما للالتحاق بكلية الطب في جامعة الإمارات. وقالت : "أنا أحرص دائما على الاجتهاد لتحقيق التفوق من أجل تحقيق كامل أهدافي العلمية والمستقبلية بإذن الله".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات