الأوائل من أبناء الشهداء يكملون مسيرة آبائهم في خدمة الوطن

اهدى الطالب مايد ابن الشهيد سعيد راشد المحرزي من مدرسة مسافي للتعليم الاساسي والثانوي للبنين، نجاحه وحصوله على المركز الأول على المسار العام ضمن قائمة "أوائل أبناء الشهداء" لوالدته التي ساندته في مشواره التعليمي، متمنياً أن يلتحق بكلية الشرطة ليواصل مسيرته في العطاء وخدمة بلده الإمارات. 

الصورة :

ومن جهتهما أعرب الطالبان خليفة وعمر أبناء الشهيد محمد اسماعيل من مدرسة سيف اليعربي للتعليم الثانوي، عن سعادتهما لحصولهما على المركزين الثاني والثالث في قائمة أوائل أبناء الشهداء الأمر الذي اشعرهما بالفخر والاعتزاز، واهدى الطالبان هذا النجاح والتفوق إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء - رعاه الله، شاكرين أسرتهم ومكتب أسر الشهداء والكادر التعليمي على الدعم والمساندة الذي كان سبباً في نجاحهما وتوفقهما.

ويطمح خليفة الحاصل على المركز الثاني على المسار المتقدم للالتحاق بكلية الطيران العسكرية، أما شقيقه عمر الحاصل على المركز الثالث على المسار العام فيأمل أن يلتحق بكلية زايد العسكرية، لكي يقوما بواجبهما الوطني ويكملا مسيرة والدهما الشهيد محمد اسماعيل في البذل والعطاء لأجل الوطن ورفعته وسلامته.

الصورة :

خليفة محمد اسماعيل 

 

الصورة :

عمر محمد اسماعيل 

 

اقرأ أيضا: أسماء أوائل الثانوية العامة على مستوى الدولة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات