امتحان «الإنجليزية» يسعد الطلبة ويراعي الفروق الفردية

■ أسئلة الامتحان اتسمت بالوضوح | من المصدر

أدى طلبة الصف الثاني عشر امتحان مادة اللغة الإنجليزية للفصل الدراسي الثالث والأخير للعام الدراسي الحالي، وعبر عدد من الطلبة عن سعادتهم ورضاهم عن مستوى الورقة الامتحانية، التي جاءت شاملة مفردات الوحدات المقررة، مؤكدين أن الأسئلة اتسمت بالسهولة وجاءت مراعية الفروق الفردية.

فيما نوهت وزارة التربية والتعليم بأن ما ينتشر من محتويات مجموعة المناهج الدراسية عبر المواقع الإلكترونية تعتبر غير موثوقة أو معتمدة ولا تخضع للمتابعة والرقابة.ودعت الوزارة الطلبة إلى متابعة المنصات الإلكترونية الموثوقة التي توفرها الوزارة مثل (ديوان-وراقه-lms) وهي مواقع متخصصة ومتعمدة وتقدم الفائدة للطلبة ومختلف المهتمين والمعنيين.

وأكد طلبة من مدارس حكومية في دبي أن معلمي اللغة الإنجليزية الذين يدرسون المادة لهم في مدارسهم هم من ساهموا في تمكنهم في اللغة، وخاصة أن لغتهم الأم الإنجليزية، بالإضافة إلى حرصهم على تدريب الطلبة على كافة المهارات اللازمة والتي تمكنهم من استخدام اللغة وتخطي امتحان اللغة الإنجليزية بسهولة.

وعبر الطلبة عن سعادتهم من مستوى الأسئلة التي جاءت متنوعة وانهوا الامتحان في منتصف الوقت، مثمنين مبادرة وزارة التربية والتعليم في تعيين معلمين للغة الإنجليزية لغتهم الأم هي الإنجليزية ما يفرض عليهم التعامل معهم مستخدمين اللغة ذاتها ما ساهم في تعزيز مهارة التحدث والاستماع لديهم

وتضمن الامتحان نحو 20 سؤالاً، بالإضافة إلى كتابة موضوع تعبير لا يقل عن 200 كلمة.

وأكد معظم طلاب المدارس في مدرسة أبوظبي الثانوية، أن الأسئلة جاءت واضحة تماماً والوقت كان كافياً ويمكن للطالب العادي الإجابة عن الأسئلة.

وقال الطلاب حمد عبد الله بطي الدرعي ومحمد أحمد على الشحي وكريم حسين ومحمد بابكر الختم وأحمد رامي، من مدرسة أبوظبي الثانوية، إن الأسئلة كانت واضحة تماماً والوقت كان كافياً.
واتفق معظم الطلاب على سهولة أغلب الأسئلة، وأن الامتحان أفضل من سنوات سابقة.
خيارات
كما أكد طلاب وطالبات عدد من المراكز الامتحانية في مدينة العين، رضاهم التام عن مستوى الورقة الامتحانية لمادة اللغة الإنجليزية، حيث جاءت ما بين الخيارات للإجابات الصحية والربط بين الإجابات والموضع الكتابي عن توقعات الطالب لمستقبله الدراسي والوظيفي بعد الانتهاء من الثانوية العامة.

وأشار الطالب سعيد الحساني، إلى أنه لم يشعر بأية صعوبة تذكر في تأدية امتحان اللغة الإنجليزية بالأمس، حيث كان الامتحان في مستوى جميع الطلبة وشاملاً للوحدات، كما أضاف الطالب عبد الله الجابري، أن الطالب الذي لديه محصلة لغوية جيدة يستطيع الإجابة بكل سهولة عن جميع الأسئلة التي لم تخرج في شكلها ومحتواها عن المنهاج.

وفي الفجيرة ذكر غالبية طلبة الصف الـ 12 بمساريه العام والمتقدم أن أسئلة امتحان اللغة الإنجليزية جاءت في متناول جميع الطلبة، معبرين عن ارتياحهم لمستواها.

كما قال عدد من طلاب المسار المتقدم في الشارقة وعجمان وأم القيوين إن امتحان اللغة الانجليزية جاءت دون صعوبات تذكر في التعاطي معها في الفصل الأخير من العام الدراسي الحالي.
     
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات