«التنمية الأسرية» تخرّج دفعة جديدة من طالبات مدارسها

الشيخة فاطمة: أدعو الخريجات إلى التمسك بالعلم والدين والأخلاق وتطوير الذات

خلال حفل التخريج | من المصدر

هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بناتها طالبات مدارس المؤسسة الخريجات، ودعت سموها إياهن إلى التمسك بالعلم والدين والأخلاق، والعمل على الأخذ بالمستجدات في مجال تطوير الذات، والسعي إلى نيل المعرفة لتعضيد شخصياتهن وخبراتهن في سيرهن نحو المستقبل الوهاج.

نقل ذلك علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، خلال كلمته التي ألقتها نيابة عنه مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية في احتفال مؤسسة التنمية الأسرية، مساء أمس الأول، بتخريج دفعة جديدة من طالبات مدارس المؤسسة، وهما البطين العلمية والظبيانية الخاصة، وذلك بحضور مديري الدوائر والإدارات في المؤسسة، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في المدرستين، بالإضافة إلى أولياء أمور الطالبات وأسرهم.

وأشاد الكعبي، بالجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة في مجال التعليم والتقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي والابتكار وارتياد الفضاء، الذي يأتي وفق خطط مدروسة واستراتيجيات بناءة تعمل عليها دولة الإمارات.

وأكد حرص القيادة الرشيدة على السير على النهج القويم، الذي أرساه الوالد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي جعل من التعليم ركيزة للبناء والتنمية منذ قيام دولة الاتحاد.

أولويات

وقال الكعبي: إن رعاية وتوجيه ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمدارس المؤسسة والعاملين فيها، يأتي إيماناً من سموها بأهمية التعليم، وخاصة تعليم الإناث، الذي أولته عناية خاصة منذ سبعينيات القرن الماضي، كأحد القطاعات الحيوية والأولويات الاستراتيجية للقيادة الرشيدة، فحرصت سموها على متابعة ودعم ما تقدمه المدارس من مخرجات لتحقيق متطلبات تطوير التعليم في الدولة، الأمر الذي ساهم في تطوير المدارس وأهلها، للحصول على جوائز عدة في المجال التعليمي.

وهنأ علي سالم الكعبي، الطالبات الخريجات، معبراً عن سعادته بتخريج دفعة جديدة من طالبات مدارس مؤسسة التنمية الأسرية، متمنياً لهن التوفيق والنجاح في التعليم، وأن يصبحن قائدات في المستقبل، ويرفدن المجتمع بمعارفهن وعلومهن، ويتجهن نحو المزيد من الإنجازات في سبيل خدمة وطننا العزيز.

كما قدم التهنئة لأولياء الأمور، مشيداً بما حققوه من إنجاز، جاء نتيجة لرعايتهم لهذا الغرس الثمين، ليحصدوا أجمل الثمار وأكثرها نضجاً وحيوية وتميزاً.

امتنان

وفي ختام كلمته، قدم علي سالم الكعبي، خالص الشكر وعظيم الامتنان، لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، على ما تمنحه للمؤسسة والمدارس التابعة لها من رعاية واهتمام ومتابعة.

وفي كلمة للخريجات، أهدت الطالبة ريم الشامسي، والطالبة عائشة الأستاذ، وهج نجاحهن، إلى الشخصية الاستثنائية، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي يحملن لها كل مشاعر الحب والاحترام، ويعتبرنها قدوتهن في التميز والنجاح، لما منحته لهن من شرف الرعاية والاهتمام، طيلة وجودهن في هذا الصرح العلمي الواعد والمتميز، كما قدمت الخريجات فرحة نجاحهن، إلى آبائهن وأمهاتهن، وإلى كل من ساهم في تعليمهن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات