24 طالباً يبتكرون 20 تصميماً لدبي في المستقبل

ابتكر 24 طالباً وطالبة في الصف الثاني عشر من مدرسة الخليج الوطنية 20 تصميماً إبداعياً يعكس شكل مدينة دبي في المستقبل بحلول 2030، عبر برنامج تقني «المايا»، حيث طبــــقوا من خلاله ما درسوه ضمن منهاج مادة تكنولوجيا المعلومات.

وقالت غدير أبو شمط مديرة مدرسة الخليج الوطنية، إن المدرسة حرصت على زيارة مقر إكسبو 2020 للاطلاع على أفكار إبداعية تحاكي المستقبل، كما كانت قد نظمت زيادة سابقة لإكسبو ميلانو في 2015 ما عاد بفائدة كبيرة على الطلبة والكادر التدريسي.

ركيزة

وأوضحت أن الابتكار والإبداع منظومة متكاملة وركيزة أساسية لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، معتبرة أنه لا يمكن أن يحدث ذلك إلا بتضافر الجهود وتسخير العوامل التي تدفع طلبتنا إلى استثمار طاقاتهم ومواهبهم وقدراتهم في هذا المجال الحيوي، لذلك نعمل على تسخير المناهج الدراسية لخدمة الابتكار ونمنح الطلبة صلاحيات تمكنهم من الإبداع العملي.

وأضافت أن الطــالب هــو المستـــهدف الرئيس من العملية التعـــليمية، لذلك على المؤســـسات التعليمية والتربوية التي ترتقي بمعارف وقدرات طلابها، وتهيئـــتهم بالشــكل الأمثل عبر توفير البيئة التعليمية المحفزة على الابتكار.

مشاريع

ومن جانبها قالت زينة الدليمي معلمة مادة تكنولوجيا المعلومات والمشرفة على تنفيذ المشاريع الطلابية، إن الطلاب استغلوا الخيال والتكنولوجيا معاً للخروج بمثل هذه التصاميم والأفكار الإبداعية التي لا تعرف المستحيل، فمنها مشاريع لمستقبل شكل المباني الجامعية وخاصة كلية الطب والصيدلة، وتصميم لفندق على البحر يحمل مجسم صقر رمزاً إلى التراث الإماراتي، إلى جانب ذلك شغل الصف المدرسي من الداخل وكيفية استثمار المساحة الداخلية للصف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات