طلبة جامعة أبوظبي يحتفون بيوم الجاليات

خلال الاحتفال | من المصدر

نظم طلبة جامعة أبوظبي، بحضور أعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية، يوم الجاليات الذي أقيمت فعالياته في الحرم الجامعي الرئيس في أبوظبي للاحتفاء بالتنوع الثقافي وتقاليد مختلف الجنسيات التي تضمها الجامعة.

وشملت الفعالية معرضاً ثقافياً شهد مشاركة أكثر من 20 نادياً طلابياً، استعرضت في منصاتها مجموعة من القطع الأثرية والمشغولات اليدوية والمأكولات الشعبية والديكورات ونماذج الأزياء التقليدية من مختلف أنحاء العالم، وقام الطلبة بأداء عروض ورقصات تراثية في مسرح الجامعة.

وحضر الفعالية كل من الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي وسالم مبارك الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية في جامعة أبوظبي.

وقالت الدكتورة بيانكا تييتس، مدير أول لمكتب مشاركة الطلبة: «يُعد يوم الجاليات من بين الفعاليات المهمة التي يحتفي بها طلبة جامعة أبوظبي سنوياً ويسلطون فيها الضوء على ثقافاتهم المختلفة، في بادرة تهدف للتعبير عن مدى ترابط هذه الثقافات وقيم التسامح وتقبل الآخر، ونحن فخورون بالجهود التي بذلها الطلبة لإنجاح هذا الحدث وتحقيق أهدافه».

وأضافت الدكتورة تييتس: «في الوقت الذي تحتفي فيه دولة الإمارات بعام التسامح، نؤمن بضرورة مواصلة احتضان منصات يلتقي فيها أفراد مجتمع جامعة أبوظبي المتنوع ليؤكدوا انفتاحهم على الثقافات والشعوب الأخرى وتحليهم بقيم ومبادئ التسامح وتقديرهم للصرح الأكاديمي المتميز الذي ينتمون إليه». وقالت الطالبة أميرة أشرف، نائب رئيس مجلس طالبات جامعة أبوظبي: «يوم الجاليات من الفعاليات التي ينتظرها الطلبة بشغف كل عام، ويشهد أجواء مسلية مليئة بالمرح والتكاتف والمعرفة أيضاً، حيث يحتفي الطلبة بالأزياء التقليدية لبلدانهم ويشاركون عاداتهم وتقاليدهم مع أقرانهم في الجامعة».

وتضم فروع الجامعة في كلٍ من أبوظبي والعين ودبي ومركزها في الظفرة ما يقارب 7600 طالب وطالبة من أكثر من 82 جنسية مختلفة، يدرسون ضمن 44 برنامجاً أكاديمياً حاز جميعها الاعتماد الأكاديمي العالمي. وينتمي طلبة الجامعة إلى 29 برنامج بكالوريوس و15 برنامج ماجستير ودكتوراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات