طلبة أبوظبي ينظمون مبادرة تعزيز «السعادة والإيجابية»

جانب من الفعاليات | من المصدر

نظم طلبة جامعة أبوظبي مبادرة خاصة لتنمية وتعزيز مفاهيم السعادة والروح الإيجابية؛ حيث عمل الطلبة مع بعضهم البعض في حرم الجامعة، لنشر رسائل إيجابية تعكس معاني وقيم السعادة والمحبة في المجتمع، ونظمت هذه المبادرة في ضوء تبوؤ دولة الإمارات المركز الأول عربياً للسنة الخامسة على التوالي في تقرير السعادة العالمي.

واختار عدد من الطلاب من مادة الثقافة الإسلامية رسالة إيجابية ملهمة، والعمل على تعزيزها ونشرها بأساليب إبداعية ومبتكرة، إذ بادر الطلاب بنشر هذه الرسائل الهادفة عبر الملصقات والنشاطات الترفيهية المتنوعة، التي تضمنت العديد من الأحجيات والألغاز والألعاب الترفيهية المختلفة، وتمحورت الرسائل حول مفهوم البيئة والسعادة والإيجابية.

ومن جانبها قالت نغم حسين، مدرسة مادة الثقافة الإسلامية في جامعة أبوظبي: «نعتز بجهود طلبتنا، الذين قدموا نموذجاً فريداً لأهمية التعاون وتوحيد الجهود لتحقيق غايات سامية تخدم المجتمع وترتقي به، وتستلهم نهج دولة الإمارات وقيم التسامح والسلام والإيجابية، التي مكنتها من تبوؤ المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط فـي تقرير السعادة العالمي. وقد حرصنا على أن نوفر لطلبتنا منصة تمكنهم من الاحتفال بهذا الإنجاز، وتساعدهم على تجسيد أهدافهم وإنجازاتهم الشخصية وتعزيز إشراكهم في القضايا المحلية والعالمية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات