تكريم الفائزين بجوائز مدير جامعة أبوظبي

أعلنت جامعة أبوظبي أسماء الفائزين بجوائز مدير جامعة أبوظبي للابتكار، وذلك خلال حفل تكريم حضره جمع كبير من الطلبة، وأقيم في مركز الابتكار الكائن في الحرم الجامعي الرئيسي بأبوظبي.

وتمثل هذه المسابقة السنوية منصة لطرح الأفكار المبتكرة ومناقشتها بهدف تعزيز التجربة الجامعية الشاملة للطلبة والعاملين في الجامعة، حيث أقيمت فعاليات المسابقة هذا العام تحت شعار «تعزيز التجربة الطلابية»، وتمت دعوة الطلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية للمشاركة فيها واقتراح واستعراض مبادراتهم الإبداعية.

وتضمن الحفل تكريم الفائزين في كافة الفئات المشاركة في المسابقة تقديراً لأفكارهم الإبداعية، حيث فاز الطالب محمد أحمد شبيب عن فئة الطلاب، في حين فازت الدكتورة آن آر فان إويجك عن فئة أعضاء هيئة التدريس، وفاز السيد صبري عباس عن فئة الموظفين.

وفي فئة أعضاء هيئة التدريس، ركزت فكرة الدكتورة إويجك على أسلوب التعليم القائم على الفريق، حيث يقوم عدد من أعضاء هيئة التدريس بتدريس مساقٍ واحد معاً ليبرز كل منهم قدراته في اختصاص معين، ويهدف ذلك إلى تقديم أساليب تعليم متنوعة للطلبة تمكنهم من فهم الموضوع بتعمق أكثر. أما فكرة الفائز بالمركز الأول في فئة الموظفين فقد تركزت على تصميم تطبيق تتبع تطوعي للهواتف الذكية يقوم بتوثيق ساعات العمل التطوعي للطلبة بهدف تحسين العمل الخيري والتطوعي الذين يقومون به.

أما في فئة الطلاب، فقد عرض الطالب محمد أحمد شبيب فكرة للبدء في برنامج لدعم وتوجيه الزملاء على أيدي الطلبة الأقدم في الجامعة، وهدفت الفكرة إلى تعزيز روح الترابط المجتمعي وفتح آفاق جديدة لفرص التعلم المتاحة بين الطلبة.

وقال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: «نحرص على توفير منصّة تمكّن الطلبة والعاملين في الجامعة من تبادل الأفكار المبتكرة، كجزء من الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة لدعم أجندة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة». وقال الطالب محمد أحمد شبيب: «يسعدني الفوز بالمسابقة كتقدير لفكرتي حول برنامج التوجيه الذي يقوده الطلبة أنفسهم، حيث ساهم عملي بهذا المشروع في مساعدتي على تطوير قدراتي لدراسة وتحليل التحديات وتعزيز مهارات حل المشكلات وتوظيف المعرفة التي جنيناها في القاعات الدراسية لتصبح حلولاً عملية يمكن للمجتمع من حولنا الاستفادة منها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات